منتدى النور للعلوم النفسية والتربوية
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملخصات رسائل وابحاث عن المهارات الحياتية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 205
نقاط : 465
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: ملخصات رسائل وابحاث عن المهارات الحياتية   الأحد نوفمبر 21, 2010 12:47 am

برنامج ترويحى رياضى و أثرة على المهارات الحياتية لتلاميذ مدارس التربية الفكرية بمحافظة الاسكندرية /

عوض ، محمد توفيق حامد .

عدد النسخ المتاحه 1

تصنيف ديوى:790.107المؤلف:عوض ، محمد توفيق حامد .العنوان:برنامج ترويحى رياضى و أثرة على المهارات الحياتية لتلاميذ مدارس التربية الفكرية بمحافظة الاسكندرية /بيان المسئولية :محمد توفيق حامد عوض ؛ اشراف محمد عبد العزيز سلامه .

مكان النشر:الأسكندرية :
اسم الناشر:جامعة الأسكندرية ،
تاريخ النشر:2008 .
الحجم:113 صفحة + مرفقات ؛ابعاد الوعاء:30 سم .

ملخص:* يهدف البحث الحالي إلي تحسين المهارات الحياتية التي تتناسب مع طلاب مدارس التربية الفكرية المعاقون ذهنيا ”القابلين للتعلم” وذلك من خلال وجود فروق بين القياسين القبلي و البعدى كناتج لتأثير برنامج ترويحي رياضي يتضمن المهارات الآتية (رعاية الذات - مهارات اجتماعيه - مهارات التسوق - المهارات اللغوية - المهارات المعرفية ) .
- منهج البحث :
استخدم الباحث المنهج التجريبى حيث يتفق و طبيعة البحث ، بإستخدام القياس القبلى و البعدى لمجموعة واحدة .
- عينة البحث:
اختيرت عينة البحث بالطريقة العمدية من ”القابلين للتعلم” بنسبة ذكاء (50 – 70) درجة على مقياس ستانفورد بينه من مدرسة التربية الفكرية بالرمل الميرى بمحافظة الاسكندرية بمتوسط (60.9) درجه ذكاء وبانحراف معياري قدره 3.77 وقد إشتملت عينة الدراسة على (30) طفلاً تراوحت أعمارهم بين (7-10) سنة بمتوسط8,2 سنة و انحراف معياري 0.95وتراوح العمر العقلي من (5-7) سنوات بمتوسط 6.2 سنة وبانحراف معياري قدره 0.72
الإستنتاجات
فى ضوء أهداف البحث وفى حدود عينة و طبيعة البحث ومن واقع البيانات والمعلومات التى توصل اليها الباحث وفى ظل المعالجه الإحصائية لتلك البيانات ومن خلال مناقشة وتفسير النتائج ، تمكن الباحث من التوصل الى الاستنتاج الأتى :
• أثر البرنامج الترويحي المقترح على تطور بعض مهارة رعاية الذات للأطفال المعاقين ذهنياً ”القابلين للتعلم” .
• أثر البرنامج الترويحي المقترح على تطور بعض المهارات الاجتماعية للأطفال المعاقين ذهنياً ”القابلين للتعلم” .
• أثر البرنامج الترويحي المقترح على تطور بعض المهارات الإقتصادية للأطفال المعاقين ذهنياً ”القابلين للتعلم” .
• أثر البرنامج الترويحى المقترح على تطور بعض المهارات اللغوية للأطفال المعاقين ذهنياً ”القابلين للتعلم” .
• أثر البرنامج الترويحى المقترح على تطور بعض المهارات المعرفية للأطفال المعاقين ذهنياً ”القابلين للتعلم” .
التوصيــات
في حدود ما توصل اليه البحث من نتائج توصى بما يلى :-
- عمل برامج رياضية ترويحية متخصصة لأنواع أخرى من الإعاقات.
- عقد ندوات لأولياء الأمور والمربين والمشرفين والمدربين للتعرف على أفضل الطرق لتطوير قدرات الأطفال المعاقين من النواحى البدنية والمهارية والنفسية والاجتماعية.
- ضرورة دمج الأطفال المعاقين مع الأطفال الأسوياء، نظراً لما لاحظه الباحث من فوائد عديدة أثناء تطبيق البرنامج.
– الإهتمام بتوفير الادوات و الاجهزة اللازمة لممارسة النشاط الترويحى الرياضى داخل المدارس والمراكز العاملة فى الاعاقه .
– ضرورة الاستعانة بأساليب التدعيم المادى والمعنوى في البرامج المتخصصة للأطفال المعاقين ذهنياً ولذلك لاثارةة اهتمامهم بممارسة الأنشطة.
– ضرورة تدريب المدربين والمشرفين، والأخصائيين على أنشطة البرامج المختلفة المقدمة للأطفال المعاقين ذهنياً والتي تتفق وقدراتهم واحتياجاتهم، حتى يمكن تحقيق الفائدة المرجوة منها.
– ضرورة تدريب الأطفال المعاقين ذهنياً على شغل أوقات فراغهم بألعاب أو أعمال فردية مثمرة وهادفة وذلك عندما يكون منفرداً.
- المطالبة بالتوسع في إنشاء نوادي الطفل خاصة نوادي ذوى الإحتياجات الخاصه المعوق ذهنياً.
- أن تحاول وسائل الإعلام تصحيح اتجاهات الناس السلبية والخاطئة نحو المعاقين ذهنياً وتظهرهم بصور إيجابية والبعد عن الصور السلبية.
الموضوع:رياضة بدنية / ترويح رياض .
مؤلف فرعي:سلامه ، محمد عبد العزيز .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourfuture.yoo7.com
admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 205
نقاط : 465
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: فعالية برنامج لتنمية بعض المهارات الحياتية لدى الاطفال المكفوفين في مرحلة رياض الاطفال   الأحد نوفمبر 21, 2010 12:49 am

فعالية برنامج لتنمية بعض المهارات الحياتية لدى الاطفال المكفوفين في مرحلة رياض الاطفال=


غنيم،محمد ابراهيم.

عدد النسخ المتاحه 2

تصنيف ديوى:378.242

المؤلف:غنيم،محمد ابراهيم.
العنوان:فعالية برنامج لتنمية بعض المهارات الحياتية لدى الاطفال المكفوفين في مرحلة رياض الاطفال=
بيانات أخرى:the effectiveness of aprogram for developing some life skills for blindren preschoolers /

بيان المسئولية :محمد ابراهيم غنيم؛ تحت إشراف الهام مصطفي عبيد،احلام حسن محمود عبد الله،اشرف محمد عبد الغنى شريت ؛ لجنة المناقشةممدوح عبد المنعم الكنانى،عبد الفتاح علي غزال،الهام مصطفي عبيد،احلام حسن محمود عبد الله،اشرف محمد عبد الغنى شريت

مكان النشر:الاسكندرية :
اسم الناشر:محمد ابراهيم غنيم،
اسم الناشر:جامعة الإسكندرية.كليةرياض الاطفال،
تاريخ النشر:2008 .
الحجم:207 ص.
:ابعاد الوعاء:27 سم.

+ملخص:

تعتبر مرحلة الطفولة من أهم الفترات التي يمكن للفرد فيها تحمل المسئولية والاعتناء بالذات ، وتكوين السلوك الاجتماعي المطلوب ، وهذه المرحلة تسمى بمرحلة غرس القيم والمعايير الاجتماعية من خلال الأشخاص ، والتأثير في حياة الطفل مثل : (الوالدين ، المعلمات ، القادة ، ... ) ، وهذه المرحلة لها إطارها الثقافي الذي يعيش فيه الطفل ، ويؤدي به إلى الانتقال من مرحلة إلى أخرى ، وهو ما يؤدي به إلى زيادة الثقة بالنفس ، والشعور بالمسئولية ، وتوسيع الأفق ، من خلال ما يمارسه الطفل من برامج وذلك للطفل العادي ، أو ذوي الاحتياجات الخاصة .
فالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في حاجة إلى إدراك العالم من حولهم ، والتفاعل والمشاركة مع عناصر مختلفة مثل الأطفال الطبيعيين ، ولكن يعوقهم على ذلك إعاقتهم سواء أكانت إعاقة بصرية ، أم سمعية ، أو حركية ، مما يفقدهم القدرة على التعرف على العناصر المتوفرة في البيئة نتيجة لهذه الإعاقة .
والإعاقة البصرية تمثل نسبة كبيرة من أعداد المعاقين ، لذا يكمن الأهمية في ضرورة الاهتمام بهم ؛ وذلك لكون الطفل الكفيف عنصر من عناصر المجتمع ، والتي تسبب إعاقته خلل في البناء الاجتماعي لهذا المجتمع ، مما يشكل عقبة في طريق التنمية .
وعلى ذلك نجد الأهمية القصوى لتعليم الطفل الكفيف المهارات الحياتية التي تعينه على ممارسة حياته بشكل طبيعي ، حيث لا يستطيع الطفل أن يعيش في عزلة عن الآخرين، وكذلك لا يستطيع أن يعيش دون تعامل مع من حوله ، ومن هنا يأتي دور المعلم بوضع مجموعة من البرامج المنظمة التي تهدف إلى تعديل اتجاهات هؤلاء الأطفال ، وإعادة هيكلة شخصياتهم بصورة متكافئة ، ليستخدم جميع امكانياته وقدراته استخداماً سليماً ، وبصورة إيجابية في المجتمع ، وعلى الرغم من اهتمام الدولة بالطفل الكفيف ، والتوسع في إنشاء مدارس المكفوفين بجميع محافظات مصر ، إلا أنه هناك قصور في بعض البرامج التي تنمي المهارات المختلفة للأطفال المكفوفين ، وتساعدهم على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي . ومنها : (مهارة تحمل المسئولية ، التواصل الاجتماعي ، العناية بالذات) ، وغيرها من المهارات التي تساعد الطفل في مواصلة حياته الطبيعية ، مما سبق يمكن تحديد مشكلة الدراسة الحالي في محاولة الإجابة على السؤال الرئيسي التالي : ما مدى فاعلية البرنامج المقترح في تنمية بعض المهارات الحياتية (المسئولية الاجتماعية ، التواصل الاجتماعي ، العناية بالذات) لدى الأطفال المكفوفين في مرحلة رياض الأطفال ؟
ويتفرع من السؤال الرئيسي السابق الأسئلة الفرعية التالية :
1. ما فاعلية البرنامج المقترح في تنمية مهارة المسئولية الاجتماعية لدى الطفل الكفيف؟
2. ما فاعلية البرنامج المقترح في تنمية مهارة التواصل الاجتماعي لدى الطفل الكفيف ؟
3. ما فاعلية البرنامج المقترح في تنمية مهارة العناية بالذات لدى الطفل الكفيف ؟
أهمية الدراسة : الأهمية النظرية :
1. أثبتت الدراسات أن مصر من الدول التي يزيد فيها نسبة المكفوفين مقارنة بالدول المقدمة وعدد من الدول النامية ، حيث يعد أكثر من (5%) من المكفوفين هم أكثر الفئات المعاقة تكملة لمراحل التعليم ، وهم أيضاً أكثر فئات الإعاقة استكمالاً للتعليم ما بعد الجامعة .
2. إن مجال البحث في رعاية الأطفال المكفوفين الملتحقين برياض الأطفال في مصر مازال بكراً (في حدود علم الباحث) ؛ حيث إنه لم يدرس بالقدر الكافي ، على الرغم من وجود مدارس للمكفوفين في جميع محافظات جمهورية مصر العربية .
3. الطفل الكفيف إذا لم يلقى الرعاية في مرحلة مبكرة من العمر ، فإنه يصبح طاقة معطلة ، فلابد أن يكون عضواً نافع في المجتمع ، لأنهم ليسوا بفئة قليلة ، والمجتمع بحاجة إليهم .
4. نتيجة لبعض التوصيات في البحوث المختلفة ، والتي درست فئة المعاقين ، أكدت على أهمية دراسة الأطفال المكفوفين في مرحلة ما قبل المدرسة ، والبرامج المقدمة إليهم ، والتي تنمي قدراتهم على مواجهة إعاقتهم .
الأهمية التطبيقية :
1. تساعد نتائج البحث الحالي المعلمات التي يعملن في مدارس المكفوفين على تنمية بعض المهارات الحياتية لدى الأطفال ، وتقديم البرامج التي تنمي مهاراتهم المستقبلية.
2. تعين نتائج الدراسة العاملين والمهتمين وأولياء أمور الأطفال المكفوفين على تقديم يد العون لهذه الفئة من الأطفال ، لموجهة متطلبات الحياة بحيث يصبحوا قوة فاعلة في المجتمع ، وليس قوة معطلة تحتاج إلى المساعدة .
أهداف الدراسة :
تهدف الدراسة إلى محاولة التأكد من فاعلية برنامج تنمية بعض المهارات الحياتية (المسئولية الاجتماعية ، التواصل الاجتماعي ، العناية بالذات) لدى الأطفال المكفوفين في مرحلة رياض الأطفال . وتتلخص الأهداف فيما يلي :
1) التعرف على مدى تأثير برنامج لتنمية بعض المهارات الحياتية لدى الطفل في مرحلة رياض الأطفال .
2) زيادة قدرة الطفل من خلال برنامج المهارات الحياتية على مواجهة متطلبات الحياة المستقبلية .
3) الخروج ببعض التوصيات والمقترحات التي قد تفيد المهتمين والعاملين في مجال رعاية المكفوفين في مرحلة رياض الأطفال .
حدود الدراسة :
1) الحدود البشرية : تقتصر عينة الدراسة الحالية البالغ عددها (15) طفلاً وطفلة من الأطفال المكفوفين بالمرحلة الأولى والثانية في رياض الأطفال ، في المرحلة العمرية (4-6) سنوات .
2) الحدود الزمنية : طبق البرنامج خلال الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسة (2007-2008) .
3) الحدود المكانية : اقتصرت الحدود المكانية على روضات مدارس المكفوفين التابعة لوزارة التربية والتعليم بمحافظة الإسكندرية .
منهج الدراسة :
يستخدم الباحث المنهج التجريبي القائم في تصميمه على استخدام طريقة المجموعة الواحدة ذات القياس القبلي والبعدي One Group, Pre-Post Test ، بوصفه أحد التصميمات التجريبية المناسبة لاختبار صحة الفروض .
أدوات الدراسة :
1) استمارة استطلاع رأي لبعض المهارات الحياتية التي يمكن تنميتها لدى للأطفال المكفوفين في مرحلة رياض الأطفال من (4-6) سنوات (إعداد الباحث)
2) مقياس ”ستانفورد بينيه” للذكاء ، الصورة الرابعة . (تعريب : لويس مليكة ، 1998)
3) مقياس المستوى الاجتماعي / الاقتصادي / الثقافي (المطور) للأسرة المصرية .
(إعداد : محمد بيومي خليل ، 2000)
4) مقياس بعض المهارات الحياتية (المسئولية الاجتماعية ، التواصل الاجتماعي ، العناية بالذات) للأطفال المكفوفين (إعداد الباحث)
5) برنامج مقترح لتنمية بعض المهارات الحياتية (المسئولية الاجتماعية ، التواصل الاجتماعي ، العناية بالذات) للأطفال المكفوفين (إعداد الباحث)
مصطلحات الدراسة :
المهارات الحياتية Life Skills :
تعرف المهارات الحياتية إجرائياً في الدراسة الحالية بأنها السلوكيات والمهارات الشخصية والاجتماعية اللازمة لطفل الروضة الكفيف للتعامل بثقة وأقتدار مع المواقف الحياتية المختلفة ، والتي تجعله يستطيع أن يتكيف مع المجتمع الذي يعيش فيه ، وتتركز على المهارات الآتية : (المسئولية الاجتماعية ، والتواصل الاجتماعي ، والعناية بالذات) .
الطفل الكفيف Blind Children :
يعرف الطفل الكفيف إجرائياً بأنه ذلك الطفل الذي فقد بصره كلياً منذ ولادته أو بعد ولادته ، وتقل حدة إبصاره عن (6/60) أو أقل ، وخالي من أي إعاقة أخرى ، ويتراوح عمره الزمني من (4-6) سنوات ، ومقيد في مرحلة رياض الأطفال بأحد مدارس النورللمكفوفين التابعة لوزارة التربية والتعليم بمحافظة الاسكندرية .
النتائج :
1) توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين درجات الأطفال المكفوفين أفراد عينة الدراسة ، في بُعد المسئولية الاجتماعية قبل وبعد تطبيق البرنامج ، وذلك لصالح التطبيق البعدي .
2) توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين درجات الأطفال المكفوفين أفراد عينة الدراسة ، في بُعد التواصل الاجتماعي قبل وبعد تطبيق البرنامج ، وذلك لصالح التطبيق البعدي.
3) توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين درجات الأطفال المكفوفين أفراد عينة الدراسة ، في بُعد العناية بالذات قبل وبعد تطبيق البرنامج ، وذلك لصالح التطبيق البعدي .
4) توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين درجات الأطفال المكفوفين أفراد عينة الدراسة ، في الدرجة الكلية لمقياس المهارات الحياتية قبل وبعد تطبيق البرنامج ، وذلك لصالح التطبيق البعدي .
5) توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين درجات الأطفال المكفوفين أفراد عينة الدراسة ، في الدرجة الكلية لمقياس المهارات الحياتية بعد تطبيق البرنامج ، وبعد شهر من التطبيق البعدي ، وذلك لصالح التطبيق التتبعي .
توصيات الدراسة :
1) توجيه اهتمام الدولة والباحثين بمختلف تخصصاتهم بأهمية رعاية الأطفال المكفوفين صحياً ، ونفسياً ، ومعرفياً ، وذلك لأنهم قوة لا يستهان بها ، كذلك لأن أعدادهم في زيادة مستمرة .
2) توفير البيئة المدرسية التي تعتمد على تمكين الطفل المعاق بصرياً من تحمل المسئولية ، والعناية بذاته .
3) تقديم دورات تدريبية للأسرة والمعلمين المتعاملين مع الأطفال المكفوفين لتوضيح أهمية المهارات الحياتية للأطفال المكفوفين في مرحلة ما قبل المدرسة .
4) وضع برامج تربوية عن المهارات الحياتية تستهدف مشاركة الآباء والأمهات مشاركة فعالة في الأنشطة التي تقدم للأطفال داخل الفصل وخارجه .
5) تصميم بعض المواقع الالكترونية على شبكة الانترنت ؛ تعرض برامج لتنمية المهارات الحياتية للأطفال المكفوفين .
البحوث المقترحة :
1. فاعلية برنامج لتنمية المهارات الحياتية لإعاقات أخرى مختلفة .
2. برنامج مقترح لتنمية مهارة حل المشكلات لدى الأطفال المكفوفين في مرحلة ما قبل المدرسة .
.الموضوع:المكفوفين_تعليم.
مؤلف فرعي:الهام،مصطفي عبيد.
مؤلف فرعي:عبيد،الهام مصطفي.
مؤلف فرعي:عبدالله،احلام حسن محمود.
مؤلف فرعي:عبد الله،احلام حسن محمود.
مؤلف فرعي:شريت،اشرف محمد عبد الغنى.
مؤلف فرعي:الكنانى،ممدوح عبد المنعم.
مؤلف فرعي:غزال،عبد الفتاح علي.
مؤلف فرعي:شريت،اشرف محمد عبد الغنى.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourfuture.yoo7.com
admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 205
نقاط : 465
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: اثر برنامج للمهارات الحياتية علي التفاعل الاجتماعى لدى اطفال الشوارع   الأحد نوفمبر 21, 2010 12:51 am

اثر برنامج للمهارات الحياتية علي التفاعل الاجتماعى لدى اطفال الشوارع =
موسي،نعمات عبد المجيد.
عدد النسخ المتاحه 2
تصنيف ديوى:378.242

المؤلف:موسي،نعمات عبد المجيد.
العنوان:اثر برنامج للمهارات الحياتية علي التفاعل الاجتماعى لدى اطفال الشوارع =

بيانات أخرى:The Effect of Life Skills Program on the Social
Reaction of Street Children

/بيان المسئولية :نعمات عبد المجيدموسي ؛ تحت إشراف فاتن ابراهيم عبد اللطيف،نيلي محمدزكريا العطار،شريف ابراهيم خميس عبد الجواد ؛ لجنة المناقشة ابراهيم عبد الهادى المليجى،فاتن ابراهيم عبد اللطيف،ممدوح عبد الرحيم الجعفري
مكان النشر:الاسكندرية :
اسم الناشر:نعمات عبد المجيد موسي
اسم الناشر:جامعة الإسكندرية.كليةرياض الاطفال،
تاريخ النشر:2008 .الحجم:194 ص. :
ابعاد الوعاء:27 سم. +

ملخص:ملخص الدراسة باللغة العربية

هدفت الاتجاهات الحديثة في تربية الطفل بمفهوم النمو الشامل المتكامل عن طريق تنمية قدراته واستعداداته ، والتربية هي الوسيلة الأساسية التي تنقل الكائن الأدمى من مجرد فرد إلى إنسان يشعر بالانتماء إلى مجتمع له قيمه واتجاهاته ، وعندما تعجز الأسرة أو المجتمع عن إشباع الحاجات الأساسية الجسمية والنفسية والثقافية للأطفال تعد السبب الفعلي لدفع الأطفال إلي الشارع كمأوى بديل يمارسون فيه أنشطتهم لإشباع حاجاتهم من أجل البقاء، مما يعرضهم للخطر والاستغلال ، ويعزز هذا بدوره الرغبة في الهروب من رقابة الأسرة بينما تتلقف الشلل والجماعات هؤلاء الأطفال لدفعهم إلي التشرد وارتكاب الجرائم . فأطفال الشوارع ضحايا للظروف المجتمعية القاسية ، إن وجودهم في الشارع يعرضهم للعديد من المشاكل والمخاطر وخاصة تعرض البنات للاغتصاب والحمل السفاح . ونظراً لأهمية امتلاك الاطفال لبعض المهارات الحياتية التي تساعدهم على الارتقاء والنمو وتعدل من سلوكياتهم السلبية ، وينبغي اتخاذ الاجراءات و التدابير لدعم أطفال الشوارع داخل المؤسسات التي تعتني بهم بتقديم برامج تدريبية وتعليمية لتعديل سلوكهم من خلال اكسابهم للمهارات الحياتية المتعددة وتساعدهم علي التفاعل الايجابي مع المجتمع . وقد تحددت مشكلة الدراسة في الأتي :
ندرة الأبحاث والدراسات التي تناولت المهارات الحياتية لأطفال الشوارع .
تدنى مستوى التعليم لدى أطفال الشوارع .
النقص الشديد في تعلم المهارات اللازمة لطفل الشارع .
نقص الوعي في المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني بأهمية المهارات الحياتية لطفل الشارع .
عدم التركيز على برامج تدريب وإعداد المشرفين لممارسة المهارات الحياتية والتركيز على تقديم أنشطة رياضية واجتماعية أمام الرؤساء .
عدم توفر مادة علمية داخل المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني لتعلم المهارات الحياتية التي تفيد طفل الشارع .

وقد تمت معالجة مشكلة الدراسة من خلال الأجابة على الفروض التالية :
الفرض الأول :
توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات التطبيق القبلي والتطبيق البعدي علي مقياس المهارات الحياتية لدي أطفال الشوارع . وينبثق من هذا الفرض عدة فروض فرعية هي :
الفرض الفرعي الأول :
توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات التطبيق القبلي والتطبيق
البعدي في مهارة القراءة والكتابة والحساب لدي أطفال الشوارع لصالح التطبيق البعدي .
الفرض الفرعي الثاني :
توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات التطبيق القبلي والتطبيق
البعدي في مهارة الحوار لدي أطفال الشوارع لصالح التطبيق البعدي.
الفرض الفرعي الثالث :
توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات التطبيق القبلي والتطبيق
البعدي في مهارة التعاون لدي أطفال الشوارع لصالح التطبيق البعدي.
الفرض الفرعي الرابع :
توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات التطبيق القبلي والتطبيق
البعدي في المهارات الصحية لدي أطفال الشوارع لصالح التطبيق البعدي .
الفرض الفرعى الخامس :
توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات الذكور ومتوسطات درجات
الإناث علي مقياس المهارات الحياتية .
الفرض الثاني :
توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات التطبيق القبلي والتطبيق البعدي علي مقياس التفاعل الاجتماعي لدي أطفال الشوارع
الفرض الثالث :
توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات الذكور ومتوسطات درجات الإناث على مقياس التفاعل الاجتماعي.
وقد اشتملت الدراسة الحالية أهمية علمية ، حيث وفرت برنامجاً لتنمية بعض المهارات الحياتية ” مهارة القراءة والكتابة والحساب ومهارة الحوار والمهارات الصحية ومهارة التعاون ”في ضوء التفاعل بين أطفال الشوارع والبيئة التي يعيشون فيها ” الجمعيات ” والعالم الخارجي. كما ساعدت الدراسة القائمين علي العمل مع أطفال الشوارع في اختيار الوسائل التعليمية البسيطة ، والقصة القصيرة والألعاب التعليمية والجلسات والزيارات والحفلات الترفيهية لإكساب أطفال الشوارع المهارات الحياتية الأكثر ارتباطا بظروفهم . وقد ساعدت الدراسة الحالية أطفال الشوارع المقيمين بالجمعيات بإثراء معارفهم بحقوقهم وواجباتهم وتنمية إحساسهم بالشخصية والهوية عن طريق اكتسابهم للقدوة الحسنة في توجيه التفاعل السوي للأخلاقيات الاجتماعية الحميدة ، واكتسابهم مهارة القراءة والكتابة والحساب التي ترفع من قدراتهم أمام أنفسهم وأمام الآخرين، واكتسابهم المهارات الصحية التي تساعدهم علي الحفاظ علي أنفسهم من المخاطر والبعد عن الإدمان والرذيلة ، كما أكسبتهم مهارات الحوار البناء والتعاون لمساعدتهم علي التواصل والتفاعل مع الغير.
واستخدمت الدراسة الحالية المنهج شبه التجريبي باستخدام العلاقة بين المتغيرات ، المتغير المستقل ”البرنامج المقترح” والمتغير التابع ” المهارات الحياتية” والمتغير تابع التابع ” التفاعل الاجتماعى ” واعتمدت الدراسة علي القياسين القبلي والبعدي للمجموعة التجريبية . وتمثلت أدوات الدراسة في الأدوات التالية ، دراسة مسحية لأطفال الشوارع ، وجلسات مع الأطفال ، استمارة بيانات أولية ، مقياس التفاعل الاجتماعي ، مقياس للمهارات الحياتية . وأختيريت عينة الدراسة بالطريقه العمديه ، حيث تكونت من 40 طفل (من7 :12 سنة) (20) من الذكور المقيمين بجمعية الحرية لتنمية المجتمع والبيئة بالإسكندرية (20) من الإناث المترددات علي مركز سيتي مصر – جمعية كاريتاس مصر بجناكليس بمحافظة الإسكندرية .
وتم استخدام التصميم التجريبي القائم علي العينة التجريبية ، حيث تطبيق أدوات الدراسة تطبيقاً قبلياً ، ثم تطبيق البرنامج المقترح ، وبعد ذلك تطبيق أدوات الدراسة تطبيقاً بعدياً ، واستخدمت الباحثة مقياس التفاعل الاجتماعي ومقياس المهارات الحياتية لأطفال الشوارع ، وذلك بهدف معرفة مدى فاعلية البرنامج المقترح في تنمية المهارات الحياتية لأطفال الشوارع . للإجابة عن الأسئلة المتضمنة في مشكلة الدراسة أتبعت الإجراءات التالية:
1- دراسة نظرية :
استهدفت عرض الإطار النظري – مع الاستعانة بالدراسات السابقة التي استندت عليها موضوع الدراسة والتي ساهمت في إمكانية تصميم البرنامج المقترح ويتضمن ثلاث وحدات، وحدة القراءة والكتابة والحساب ، وحدة صحتي وسلامتي ، وحدة الحوار والتعاون .
2- تصميم البرنامج :
ومر هذا الإجراء بالخطوات التالية :
- تحديد الأهداف العامة للبرنامج المقترح
- تحديد سمات أطفال الشوارع
- تحديد أهداف البرنامج
- بناء أدوات القياس القبلي ويتمثل في :
استمارة بيانات أولية عن طفل الشارع
مقياس التفاعل الاجتماعي
مقياس المهارات الحياتية لأطفال الشوارع
تحديد الأنشطة المقدمة في البرنامج
تقويم البرنامج ، وذلك باستخدام أدوات القياس القبلي والبعدي
3- تنفيذ تجربة الدراسة :
- تحديد الهدف من الدراسة
- تحديد متغيرات الدراسة
- تحديد عينة الدراسة وضبطها
- الإعداد للتجربة
- تحديد التصميم التجريبي
- تنفيذ إجراءات الدراسة
- تقويم البرنامج وتنظيم البيانات الناتجة تمهيداً لمعالجتها إحصائيا .
وتوصلت الدراسة إلى فاعلية البرنامج المقترح في تحقيق أهدافه ، وتنمية بعض المهارات الحياتية لأطفال الشوارع .

.الموضوع:الاطفال المتشردون.
مؤلف فرعي:العطار،نيلي محمدزكريا.
مؤلف فرعي:عبدالجواد،شريف ابراهيم خميس.
مؤلف فرعي:عبداللطيف،فاتن ابراهيم.
مؤلف فرعي:المليجى،ابراهيم عبد الهادى.
مؤلف فرعي:عبد اللطيف،فاتن ابراهيم.
مؤلف فرعي:الجعفري،ممدوح عبد الرحيم.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourfuture.yoo7.com
admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 205
نقاط : 465
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: فاعلية برنامج لتنمية بعض المهارات الحياتية لدى طفل الروضة باستخدام مسرح العرائس   الأحد نوفمبر 21, 2010 12:52 am

فاعلية برنامج لتنمية بعض المهارات الحياتية لدى طفل الروضة باستخدام مسرح العرائس=
الجندى،رشاسيدحسين.
عدد النسخ المتاحه 2
تصنيف ديوى:378.242المؤلف:الجندى،رشاسيدحسين.العنوان:فاعلية برنامج لتنمية بعض المهارات الحياتية لدى طفل الروضة باستخدام مسرح العرائس
=
بيانات أخرى:
Effectiveness of A program for Developing some life skills in the Kindergartener using
Puppet theater
/
بيان المسئولية :رشا سيد حسين الجندى ؛ تحت إشراف عبدالفتاح علي غزال،سليمان محمدسليمان ؛ لجنة المناقشة عبدالفتاح علي غزال،سليمان محمدسليمان،فوقية احمدالسيدعبدالفتاح

مكان النشر:الاسكندرية :
اسم الناشر:رشاسيدحسين محمد ،
اسم الناشر:جامعة الإسكندرية.كليةرياض الاطفال،
تاريخ النشر:2008 .الحجم:139 ص. :
ابعاد الوعاء:27 سم. +

ملخص:

تعتبر السنوات الأولى من حياة الطفل من أهم مراحل الحياة وأكثرها تأثيراً في مستقبل الإنسان، فهي مرحلة تكوينية يوضع فيها الأساس لشخصيته ويكتسب فيها عاداته وأنماط سلوكه المختلفة، كما أن كل ما يتعرض له من خبرات وعلاقات وتفاعلات يكون لها أثرها على اتجاهاته المستقبلية.
ويؤكد علماء النفس والتربية أن مرحلة الطفولة المبكرة ذات قيمة كبيرة في حياة رجل المستقبل نظراً لأن الأطفال في هذه السن يبدأون في اكتساب التوافق الصحيح مع البيئة الخارجية.
فتعد مرحلة رياض الأطفال مرحلة حرجة وحساسة في حياة الطفل , فالفترة من 3-6 سنوات من عمر الطفل تمثل أهمية كبيرة في تكوين شخصيته , وفي وضع بذور قدراته وإمكانياته المستقبلية من الناحية التربوية والتعليمية، وأيضا من الناحية الصحية، كذلك تتمثل أهمية هذه المرحلة في دمج الطفل مع أقرانه في الروضة واكتسابه لخاصية التأقلم الاجتماعي والتكيف مع البيئة المحيطة به .
وفي العصور الحديثة والمعاصرة ازداد الاهتمام بتربية الطفل في المرحلة المبكرة من طفولته وذلك لعدة أسباب منها خروج الأمهات للعمل، ثم ما بينته الدراسات النفسية والاجتماعية من أن مرحلة الطفولة المبكرة من حياة الإنسان هي من أهم مراحل حياته إذ سيرثى فيها قواعد شخصيته عموماً . هذا بالإضافة إلى أنه في الوقت الحاضر بدأ ينظر إلى مرحلة الطفولة المبكرة – أو كما تسمى مرحلة ما قبل المدرسة ـ على أنها سنوات يمكن استغلال بعضها لمد الطفل بالخبرات التعليمية والتثقيفية التي تساعد على أن تستغل المرحلة الأولى من تعليم الطفل استغلالا أفضل يتمشى مع زيادة حجم المعرفة التي أصبح الحصول عليها من مستلزمات الحياة في هذا العصر.
ومن هنا نبعت مشكلة البحث فتحاول الباحثة الإجابة على التساؤل التالي:
ما فعالية برنامج مسرح العرائس المقترح في تنمية مهارتي حل المشكلات واتخاذ القرار والاتصال لدى طفل الروضة (4 -6) سنوات؟
ومن السؤال السابق تنبثق الأسئلة الآتية:
3- هل توجد فروق بين عينة الدراسة قبل وبعد تطبيق البرنامج في القدرة على الاتصال واتخاذ قرارات وحل المشكلات الحياتية التي تواجههم؟
4- هل توجد فروق بين عينة الدراسة قبل وبعد التطبيق التتبعي للبرنامج في القدرة على الاتصال واتخاذ قرارات وحل المشكلات الحياتية التي تواجههم؟
فروض الدراسة:
5- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين التجريبية والضابطة في القياس القبلي للمهارات الحياتية (حل المشكلات، اتخاذ القرار، الاتصال، الدرجة الكلية).
6- توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين التجريبية والضابطة في القياس البعدي للمهارات الحياتية (حل المشكلات، اتخاذ القرار، الاتصال، درجة كلية) لصالح المجموعة التجريبية.
7- توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات أطفال المجموعة التجريبية قبل تطبيق البرنامج وبعده في مقياس المهارات الحياتية (حل المشكلات، اتخاذ القرار، الاتصال، الدرجة الكلية) لصالح القياس البعدي.
8- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات أطفال المجموعة الضابطة قبل تطبيق البرنامج وبعده في مقياس المهارات الحياتية.
أهمية الدراسة :-
تتمثل أهمية الدراسة في الآتي :-
4- توضيح دور الأنشطة المسرحية في تنمية بعض المهارات الحياتية لطفل الروضة.
5- لفت أنظار المهتمين بمرحلة رياض الأطفال بتزويد الأنشطة التعليمية التي تساعد على تنمية مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار والاتصال لدى طفل الروضة .
6- التعرف على القيم والمبادئ والمفاهيم التي تساعد الطفل على تنمية بعض المهارات الحياتية لديه (مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار والاتصال).
أهداف الدراسة :-
تهدف الدراسة الحالية إلى:-
3- التحقق من مدى فاعلية برنامج مسرح العرائس المقترح في تنمية مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار والاتصال لأطفال الروضة (4-6) سنوات .
4- وضع توصيات ومقترحات تفيد المهتمين بتربية طفل الروضة.
حدود الدراسة :-
تقتصر حدود الدراسة البشرية والمكانية على الأطفال الملتحقين بروضه القومية الخاصة التابعة لوزارة التربية والتعليم بمحافظة بني سويف .
أما الحدود الزمنية لتطبيق البرنامج ستتم في مدة ( شهرين ) بمعدل ( ثلاث أيام ) بالأسبوع لمدة (45) دقيقة يومياً.
منهج الدراسة :-
تعتمد الدراسة الحالية على استخدام المنهج التجريبي الذي يعتمد على مجموعتين واحدة تجريبية والأخرى ضابطة، حيث يتم التعرف على مدى تأثير المتغير المستقل (برنامج مسرح العرائس لمهاراتي حل المشكلات واتخاذ القرار والاتصال) على المتغير التابع وهو (مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار والاتصال) في المجموعة التجريبية من خلال القياسين القبلي والبعدي لنفس المجموعة.
أدوات الدراسة :-
5- استمارة المستوى الاجتماعي/ الاقتصادي/ الثقافي المطور للأسرة المصرية.
(إعداد: محمد محمد بيومي، 2003)
6- إختبار ( رسم الرجل ) لذكاء الأطفال.
(إعداد /جوانف هاريس)-ترجمة وتقنين/فاطمة حنفي -1983 م
7- مقياس المهارات الحياتية باستخدام مسرح العرائس. (إعداد الباحثة)
8- برنامج مسرح العرائس المقترح لتنمية مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار والاتصال لدى طفل الروضة .
(إعداد الباحثة)
النتائج:
أسفرت نتائج الدراسة عن تأكيد الدور الفعال لبرنامج مسرح العرائس في تنمية مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار والاتصال لدى طفل الروضة، فقد أثبتت الدراسة الحالية صحة الفرض الأول والثاني والثالث والرابع، وبالتالي توصلت الباحثة إلى مجموعة من النتائج التالية:
5- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين التجريبية والضابطة في القياس القبلي للمهارات الحياتية (حل المشكلات، اتخاذ القرار، الاتصال، الدرجة الكلية).
6- توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين التجريبية والضابطة في القياس البعدي للمهارات الحياتية (حل المشكلات، اتخاذ القرار، الاتصال، درجة كلية) لصالح المجموعة التجريبية.
7- توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات أطفال المجموعة التجريبية قبل تطبيق البرنامج وبعده في مقياس المهارات الحياتية (حل المشكلات، اتخاذ القرار، الاتصال، الدرجة الكلية) لصالح القياس البعدي.
8- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات أطفال المجموعة الضابطة قبل تطبيق البرنامج وبعده في مقياس المهارات الحياتية.
توصيات الدراسة:
في ضوء ما سبق توصي الدراسة الحالية بالآتي:
3- تدريب أطفال الروضة على حل المشكلات واتخاذ القرارات والاتصال في حدود المشكلات والمواقف التي تواجههم ويستلزم ذلك إعداد دورات تدريبية لمعلمات الروضات لتدريبهن على كيفية استخدام هذه المهارات في حياتهن الشخصية أولا، ومن ثم كيفية تدريب طفل الروضة على استخدام هذه المهارات بنجاح، هذا من منطلق أن (فاقد الشيء لا يعطيه).
4- ضرورة اهتمام الهيئات والمؤسسات المعنية كوزارة الإعلام والروضات لعمل توعية للأمهات والقائمين على رعاية الطفل بكيفية تدريب طفل الروضة على حل مشكلاته واتخاذ قراراته واتصاله مع الآخرين، وذلك لأهمية العشر سنوات الأولى من عمر الطفل على كيانه كرجل أو امرأة بالمستقبل (فالوقاية خير من العلاج).
البحوث المقترحة:
في ضوء نتائج البحث الحالي تقترح الباحثة مجموعة من البحوث والدراسات مثل:
3- برنامج لتنمية مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار والاتصال لدى معلمات رياض الأطفال.
4- دراسة تتبعية عن أثر برنامج الدراسة الحالية، ودوره في تنمية بعض المهارات الحياتية لأطفال المدرسة في المرحلة الابتدائية.

.الموضوع:الاطفال ومسارح العرائس.
مؤلف فرعي:سليمان،محمد سليمان.
مؤلف فرعي:غزال،عبد الفتاح علي.
مؤلف فرعي:غزال،عبد الفتاح علي.
مؤلف فرعي:سليمان،محمد سليمان.
مؤلف فرعي:عبدالفتاح،فوقية احمد السيد.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourfuture.yoo7.com
admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 205
نقاط : 465
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: أثر استخدام نموج التعلم البنائى فى تدريس العلوم على التحصيل وتنمية بعض المهارات الحياتية لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية    الأحد نوفمبر 21, 2010 12:53 am

أثر استخدام نموج التعلم البنائى فى تدريس العلوم على التحصيل وتنمية بعض المهارات الحياتية لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية
موسى، مصطفى محمد جاد.

عدد النسخ المتاحه 1

تصنيف ديوى:371,3
المؤلف:موسى، مصطفى محمد جاد.
العنوان:أثر استخدام نموج التعلم البنائى فى تدريس العلوم على التحصيل وتنمية بعض المهارات الحياتية لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية =
بيانات أخرى:The effect of a constructivist learning model teaching science on achievement and developing some life skills of the prep school pupils /

بيان المسئولية :إعداد مصطفى محمد جاد موسى ؛ إشراف السيد علي شهده، إيمان صادق ربيع.
مكان النشر:المنوفية :
اسم الناشر:مصطفى محمد جاد موسى،
تاريخ النشر:2007 .
الحجم:أ-ج، 225 ص. :
ابعاد الوعاء:30سم.

ملخص:

تهدف الدراسة الحالية إلى التعرف على أثر نموذج التعلم البنائى فى التحصيل وتنمية المهارات الحياتية لدى تلاميذ الصف الثانى الإعدادي، التعرف على نوع العلاقة الإرتباطية بين درجات التحصيل والمهارات الحياتية فى القياس البعدي لأفراد المجموعة التجريبية.

الموضوع:الوسائل التعليمية.
الموضوع:العلوم - / طرق التدريس.
مؤلف فرعي:شهده، السيد علي،
مؤلف فرعي:ربيع، إيمان صادق،

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourfuture.yoo7.com
admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 205
نقاط : 465
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: فعـالية برنـامج تحلــيل السـلوك التطــبيقي في تنمـية بعــض المهــارات الحـــياتية لدى عينة من الأطفال التوحديين/   الأحد نوفمبر 21, 2010 12:55 am

فعـالية برنـامج تحلــيل السـلوك التطــبيقي في تنمـية بعــض المهــارات الحـــياتية لدى عينة من الأطفال التوحديين/

صالح، مشيرة على الدين يوسف

عدد النسخ المتاحه 3

تصنيف ديوى:371.7
المؤلف:صالح، مشيرة على الدين يوسف
العنوان:فعـالية برنـامج تحلــيل السـلوك التطــبيقي في تنمـية بعــض المهــارات الحـــياتية لدى عينة من الأطفال التوحديين/
بيان المسئولية :مشيرة على الدين يوسف صالح؛ أشراف محمد السيد عبدالرحمن، منى خليفة على حسن0
مكان النشر:الزقازيق:
اسم الناشر:مشيرة على الدين يوسف صالح،
تاريخ النشر:2009
الحجم:363ص0:
ابعاد الوعاء:18سم0


ملخص:

تكمن أهمية الدراسة الحالية في سعيها نحو مساعدة الأطفال التوحديين، وهي فئة أصبح الاهتمام بها من أهم ضروريات العصر التي يجب اكتشافها مبكراً، وتشخيصها تشخيصاً يمكن من معرفة إمكاناتها، وقدراتها، والفروق الفردية بين أفرادها، حتى يمكن للمجتمع الاستفادة من أفرادها بعد تدريبهم وإعادة تأهيلهم تأهيلاً مناسباً.
الأهمية النظرية:
تتحدد الأهمية النظرية لهذه الدراسة في أنها تتناول بالبحث العلمي فئة من ذوي الاحتياجات الخاصة هي فئة التوحديين التي ظلت مهملة لفترة في مجتمعنا العربي، ولم تنل حظها من الاهتمام والدراسة إلا منذ سنوات قليلة، والذي يعتبر من أشد الاضطرابات التي تعوق النمو الطبيعي لدى الطفل.
الحاجة إلى تصميم برنامج لتنمية المهارات الحياتية لهذه الفئة بما يتماشى مع الخصائص النمائية لهؤلاء الأطفال في مثل هذه المرحلة العمرية الهامة، كما يساعدهم في الاعتماد على أنفسهم، دون الحاجة لمساعدة الآخرين، مما يقلل من الضغوط النفسية التي يشعر بها الوالدان.
كما تزداد أهمية هذه الدراسة وغيرها من الدراسات المماثلة في ظل احتياج المراكز والمؤسسات المعنية باضطراب التوحد إلى برامج تدريبية متكاملة.

الموضوع:الاطفال / علم نفس.
الموضوع:الأطفال / رعاية.
مؤلف فرعي:حسن، منى خليفة على
مؤلف فرعي:عبدالرحمن، محمد السيد

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourfuture.yoo7.com
admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 205
نقاط : 465
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: برنامج مقترح في الاقتصاد المنزلي لتنمیة المهارات الحیاتیة والوعي الاستهلاكي لدي طالبات المدرسة الثانویة الفنیة /   الأحد نوفمبر 21, 2010 12:55 am

برنامج مقترح في الاقتصاد المنزلي لتنمیة المهارات الحیاتیة والوعي الاستهلاكي لدي طالبات المدرسة الثانویة الفنیة /

بكر، وسام محمد احمد.

عدد النسخ المتاحه 1

تصنيف ديوى:373
المؤلف:بكر، وسام محمد احمد.
العنوان:برنامج مقترح في الاقتصاد المنزلي لتنمیة المهارات الحیاتیةوالوعي الاستهلاكي لدي طالبات المدرسة الثانویة الفنیة /
بيان المسئولية :وسام محمد أحمد بكر ؛ اشراف محمد مصطفى السید، عبد الملك طه الرفاعي، احمد بهاء جابر الحجار.
مكان النشر:المنوفية :
اسم الناشر:وسام محمد أحمد بكر،
تاريخ النشر:2009 .الحجم:431 ص. :
ابعاد الوعاء:30 سم.

ملخص:( المستخلص باللغة العربية )

إسم الباحثة: وسام محمد أحمد بكر.

الوظيفة: مدرس الاقتصاد المنزلى والتربية المساعد.

عنوان الرسالة : برنامج مقترح في الاقتصاد المنزلى لتنمية المهارات الحياتية
والوعى الاستهلاكي لدى طالبات المدرسة الثانوية الفنية .

هدف البحث الحالى إلى:

تحديد أهم المهارات الحياتية المرتبطة بمجالات
الاقتصاد المنزلى التى يجب تنميتها لدى طالبات المدرسة الثانوية الفنية والتعرف
على مستوى المهارات الجياتية ، ودرجة الوعى الا ستهلاكي لدى الطالبات عينة
البحث والتوصل الى العلاقة بين مستوى المهارات الحياتية ودرجة الوعى
الاستهلاكي كما هدف أيضاً الى تحديد الأسس التى يمكن في ضوئها بناء برنامج
في الاقتصاد المنزلى لطالبات المدرسة الثانوية الفنية، وقياس فاعلية البرنامج
المقترح في تنمية المهارات الحياتية والوعى الاستهلاكي لدى الطالبات عينة
البحث.
وتمثلت عينة البحث فى طالبات مدرسة الحرية الثانوية التجارية بنات بإدارة شبين
الكوم التعليمية محافظة المنوفية.
واقتصر البحث على عينة عشوائية مكونة من عدد ( ٤٦ ) طالبة بالصف الثانى
الثانوى الفنى التجارى كمجموعة تجريبية.
وتمثلت الأدوات في: ١. اختبار المعرفة العلمية فى الاقتصاد المنزلى.
٢. بطاقة ملاحظة المهارات الحياتية.
٣. مقياس الوعي الاستهلاكي.
وبعد تطبيق البرنامج والأدوات على أفراد العينة أسفرت النتائج عن:
فاعلية البرنامج المقترح فى تنمية المهارات الحياتية والوعى الاستهلاكى لدى
الطالبات أفراد عينة البحث ، والذى ظهر جلياً فى وجود فروق بين التطبيقين القبلى
والبعدى لأدوات البحث على الطالبات أفراد عينة البحث لصالح التطبيق البعدى
كما يلى:

وجود فرق ذو دلالة احصائية بين متوسط ى درجات الطالبات أفراد عينة •
البحث في التطبيقين القبلي والبعدي لاختبار المعرفة العلمية ، وذلك لصالح
التطبيق البعدى.
وجود فر وق ذ ات دلالة احصائية بين متوسطات درجات الطالبات أفراد •
عينة البحث في التطبيقين القبلي والبعدي لبطاقة ملاحظة المهارات الحياتي ة
وذلك لصالح التطبيق البعدى.
وجود فروق ذ ات دلالة احصائية بين متوسط ات درجات الطالبات أفراد •
عينة البحث في التطبيقين القبلي والبعدي لمقياس الوعى الاستهلاكي، وذلك
لصالح التطبيق البعدى.
وجود علاقة ارتباطي ة موجبة بين درجات الطالبات أفراد عينة البحث فى •
المهارات الحياتية والوعى الاستهلاكي.
الكلمات المفتاحية:
Program البرنامج •
Home Economics الاقتصاد المنزلى •
Life Skills المهارات الحياتية •
Consumptive Awareness الوعى الاستهلاكي •

الموضوع:التعليم.
مؤلف فرعي:الرفاعي، عبد الملك طه.
مؤلف فرعي:الحجار، احمد بهاء جابر.
مؤلف فرعي:السيد، محمد مصطفي.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourfuture.yoo7.com
admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 205
نقاط : 465
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: فعالية برنامج تدريبي للمهارات الحياتية في تعلم بعض المهارات الاساسية لبطيئي التعلم /   الأحد نوفمبر 21, 2010 12:57 am

فعالية برنامج تدريبي للمهارات الحياتية في تعلم بعض المهارات الاساسية لبطيئي التعلم /

البنا، زينب رجب علي.

عدد النسخ المتاحه 3

تصنيف ديوى:159
المؤلف:البنا، زينب رجب علي.

العنوان:فعالية برنامج تدريبي للمهارات الحياتية في تعلم بعض المهارات الاساسية لبطيئي التعلم /
بيان المسئولية :زينب رجب علي البنا ؛ تحت إشراف احمد محمد حسن صالح ، جليلة عبد المنعم مرسي.
مكان النشر:الاسكندرية :
اسم الناشر:زينب رجب علي البنا،
اسم الناشر:جامعة الإسكندرية.كليةالتربية،
تاريخ النشر:2008 .
الحجم:92 ص. :
ابعاد الوعاء:27 سم.

ملخص:
ان التلاميذ بطيئي التعلم هم فئة لديهم نقص واضح في التحصيل الدراسي والانشطة التعليمية المقدمة في الفصل الدراسي العادي, وتكمن مشكلة التلاميذ بطيئي التعلم في عدم القدرة على الاستفادة من الخبرات التعليمية وتناول المعلومات بنفس سرعة اقرانهم العاديين, وعدم المثابرة على العمل المدرسي. وتتلخص مشكلة البحث في الاجابة عن السؤال الرئيسي التالي:مافعالية البرنامج التدريبي المقترح للمهارات الحياتية (مهارة الاتصال، مهارة السيطرة على الضغوط النفسية) في تعلم بعض المهارات الاساسية لبطيئي التعلم (القراءة, الكتابة, والحساب)؟ ويهدف البحث الى اعداد برنامج يحسن اداء التلاميذ بطيئي التعلم -المفحوصين- لتعلمهم المهارات الحياتية بما يسمح بتحسين الاداء التحصيلي لديهم, واقتصر البحث على تنمية مهارات الاتصال والسيطرة على الضغوط النفسية لمعرفة تأثير ذلك على رفع المستوى التحصيلي لدى التلاميذ بطيئي التعلم.
الموضوع:تعليم.
مؤلف فرعي:مرسي، جليلة عبد المنعم.
مؤلف فرعي:صالح, احمد محمد حسن.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourfuture.yoo7.com
admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 205
نقاط : 465
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: برنامج مقترح لتمية المهارات الحياتية لتلاميذ الحلقة الثانية بالتعليم الاساسى/   الأحد نوفمبر 21, 2010 12:58 am

برنامج مقترح لتمية المهارات الحياتية لتلاميذ الحلقة الثانية بالتعليم الاساسى/غزلان، عزيزه عزت محمد.

عدد النسخ المتاحه 3

تصنيف ديوى:150
المؤلف:غزلان، عزيزه عزت محمد.

العنوان:برنامج مقترح لتمية المهارات الحياتية لتلاميذ الحلقة الثانية بالتعليم الاساسى/

بيان المسئولية :عزيزة عزت محمد غزلان؛ تحت إشراف محمود عبد الحليم منسى، سامية لطفى الانصارى، مها اسماعيل هاشم.
مكان النشر:الاسكندرية :
اسم الناشر:عزيزة عزت محمد غزلان،
اسم الناشر:جامعة الإسكندرية.كلية التربية ،
تاريخ النشر:2009 .
الحجم:357ص. :
ابعاد الوعاء:27 سم.

+ملخص:
مستخلص الرسالة باللغة العربية يقيس القدرة على التعرف مثل تعرف التلاميذ على المادة التى يدرسها 2- اداء عمل ما مثل القيام بورشة عمل فى تجربة معملية ومهارة التعلم المنظم ذاتيا من منظور المجال تعتمد على بنية الذات الفعالة للتنظيم الذاتى بمكوناتها الثلاث 1- الدافعية 2- قيمة المهمة المدركة 3- مكونات التوقع التى تسهم بدور فعال كمدخلات فى نظام التعلم المجالى و ترى الباحثة انة عن طريق الاتصال الشخصى للتلاميذ بمرحلة مشارف المراهقة و تبادل المعلومات و اعتمدت الباحثة فى ضوء مدخلية منهج النظم فقد لا يؤدى الاختيار الى نتائج مرضية حيث يفشل البعض لعدم تزويدهم بالمهارات و تعتمد عملية صنع القرار على التعامل مع مواقف جديدة و يشتمل البرنامج المقترح 18 جلسةلتنمية المهارات الحياتية.

الموضوع:التعليم الاساسى.
مؤلف فرعي:الانصارى، سامية لطفى.
مؤلف فرعي:هاشم، مها اسماعيل.
مؤلف فرعي:منسى، محمود عبد الحليم.


هذا الموضوع بأكمله للأمانة منقول من الموقع
http://ed-uni.net/ed/showthread.php?t=18999

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourfuture.yoo7.com
 
ملخصات رسائل وابحاث عن المهارات الحياتية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النور :: الصحة النفسية :: الصحة النفسية-
انتقل الى: