منتدى النور للعلوم النفسية والتربوية
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 كيفية كتابة التقارير البحثية و توثيقها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
Admin


عدد المساهمات: 205
نقاط: 465
تاريخ التسجيل: 05/04/2010
العمر: 26

مُساهمةموضوع: كيفية كتابة التقارير البحثية و توثيقها    الأحد أكتوبر 17, 2010 12:45 am

كيفية كتابة التقارير البحثية و توثيقها

مقدمة
قد يختلف تصميم التقرير البحثي من شكل إلى آخر ومن غرض لآخر ومن جهة لأخرى ولكن ثمة عناصر أساسية لابد من توافرها فيه وفى كل الأحوال لا علاقة لها بلغة التقرير . وللتقارير أنواع عديدة منها :
1-تقرير في صورة بحث
2-بحث في صورة تقرير
3-تقرير عن بحث أو دراسة أو رسالة علمية أو أطروحة أو مشروع بحثي
4-تقرير عن كتاب أو موسوعة
5-تقرير تشخيصي أو علاجي أو دراسة حالة
6-تقرير نشاط علمي أو اكاديمى أو تقرير مقرر دراسي أو صفى
7-تقرير عمل أو إنتاجية أو دراسة جدوى أو تقارير موازنة وإحصاءات
8-تقارير عامة مقابل خاصة
9-تقارير مختصرة مقابل مطولة
10- تقارير وصفية مقابل معلوماتية
11- تقارير أفراد مقابل هيئات أو منظمات محلية أو عالمية
12-تصنيفان أخرى لتقارير متنوعة



بعض المعايير العلمية العامة التي يجب توفرهافي التقارير البحثية




1- تحديدمشكلة البحث وإبعادها بأسلوب علمي دقيق كما و كيفا.


2-تناسب أهداف وتساؤلات وفروض البحث مع حجم وجوهر مشكلةالبحث.
3- تتناسب عدد صفحات البحث مع نوع وطبيعة مشكلة البحث.
4- مراعاة المعايير العلمية لكتابة البحث (المنصوص عليها في APA).
5- تمثيل عينة البحث تمثيلاً صادقاً لمجتمع الدراسة من حيث (نسبتها، خصائصها، مكوناتها)
6- أن يحدد الطالب الباحث الفترة الزمنية التي أعد فيها بحثه.
7-أن تكون المعادلات والإجراءات الإحصائية المستخدمة متناسبة مع نوع و طبيعة البحث.
8-يتم عرض النتائج وتحليلها بشكل يساعد على تقديم حلول علمية.
9-استخدام المراجع الحديثة، وأن يكون الباحث قد اطلع شخصياً على المصادر الأساسية فيها.



مواصفات التقرير البحثي الجيد
عديد من المواصفات التي يجب توافرها ليصبح التقرير البحثي جيدا منها :

الدقة
البساطة
الوضوح
الحداثة
الإلحاح
الأهمية
القابلية للتطبيق و سهولة التفعيل
تحقيق النفع المجتمعي
الصدى العلمي
سد ثغرة بحثية
الإبداعية
الشمولية
تقديم حلول جديدة لمشكلات معاصرة
فتح آفاق بحث مستقبلية جديدة
صحة المعلومات
الحيادية العلمية
التوثيق الجيد
ثراء الحقائق
تعدد الأبعاد و الزوايا و الأطر والمنظورات
تكامل الجوانب
مصداقية النتائج
تناسب الحجم مع الموضوع
كثافة الجهد المبذول
سلامة العرض و الصياغة
حضور شخصية معد التقرير
سلامة المنهج و الإجراءات والخطوات والعمليات والقياسات والأدوات والإحصاءات .......الخ .

مهارات إعداد التقارير البحثية

عديد من المهارات التي يفترض أن يتحلى بها معد التقارير البحثية منها :
التنظيم
الترتيب
التجميع
التلخيص
التوفيق
التتبع
الاستدلال
البرهنة
التحليل
الاستنباط
الاستنتاج
الاستقراء
الاستشهاد
الاستخلاص
التوظيف
التسلسل
الاتساق
المعيارية
التصنيف
التقسيم
الموضوعية
التفكير الناقد
المقارنة
ناصية اللغة
التحري
الإبدال و الإحلال
الحذف و الإضافة
التعمق
التكامل
الربط
المزج
الابتكار
المسح
التأظير
المنطقة
التدقيق
الاقتباس
الإلمام والاحاطة
القياس والتقدير
التفسير و التأويل
الجدولة
سلاسة السرد
طراوة العرض
تشويق المعلومة
سبر الغور
التحديد
المحافظة على مواصلة سياق الهدف
المثابرة
التنقيح
التصويب
الاستشارة
الاقتراح
التصور متعدد الأبعاد
التخيل الايجابي الفعال
الطلاقه
المهارات الحاسوبية و استخدام المعلومات الالكترونية
ضبط المعاني و الألفاظ و التصورات
البلورة
الاصالة
الحدس العلمي
المفارقة و التمييز
الجمع و المنع
مهارات التطبيق و التجريب .............ألخ .




طريقة الكتابة و مسافاتها



يجب أن يلتزم الطالب أو الباحث في كتابة بحثه بالطريقة الكتابة التي اقترحتها جمعية علم النفس الأمريكية APA Style وهي:
1-تكون الكتابة على مسافة ونصف ( Space 1.5 ) بصفة عامة ما عدا صفحة قوائم المحتويات، الجداول، الإشكال، المراجع، الجداول فتكون المسافة مفردة
2-أن تتم الكتابة بالبنط 14.
3-أن يكون خط الكتابة من النوع العربي المبسط (Simplified Arabic).
4-أن تكون العناوين مكتوبة بخط من بنط 16 سميك (Bold)، و العناوين الرئيسية بنط 18 (Bold).
5-أن يكون نظام الكتابة 20 سم × 13 سم.
6-أن يترك هامش من جوانب الصفحة الأربعة مقداره 2.5 سم.
7-الصفحات من البداية إلى آخر صفحة قبل غلاف الفصل الأول تأخذ ترتيب أبجدي.
8-يبدأ الترقيم من غلاف الفصل الأول مع ملاحظة عدم كتابة رقم الصفحة على أغلفة الفصول مع احتسابها في الترقيم
9-ترقيم الصفحات يكون أسفل الورقة في المنتصف.

كتابة الجداول والإشكال :

1.يوضع العنوان أعلى الجدول ( Bold).
2.يكتب رقم الجدول بين قوسين في العنوان.
3.الكتابة على محاور الجدول تقرأ من أعلى إلى أسفل.
4.فيما يتعلق بالإشكال فلا بد أن يكتب للشكل رقماً وعنواناً كما فعل مع الجدول، لكن تتم كتابتهما أسفل الشكل. أما قائمة الرموز و الاصطلاحات (Symbols or Glossary List) فتستخدم في التقارير والبحوث التي تحتوي على الكثير من الرموز سواء أكانت رموزاً إحصائية أو كيمائية ...الخ، و كذلك الحال للمصطلحات و الاختصارات العلمية .

طريقة الكتابة في مرحلة المراجعة قبيل الكتابة النهائية:

تركيب الجملة:
تنظيم المعلومات المجمعة للبحث، و تقسيمها إلى أقسام صغيرة مترابطة. و يشترط في الفقرة الخاصة بالتقسيم ما يلي:
تقديم جملة رئيسة تحدد النقطة الأساسية في الفقرة. و تحديد الأقسام. و تعريف كل قسم. ثم ضرب الأمثلة، و أخيراً جملة ختامية تلخص الأقسام السابقة.
و للتحقق من سلامة أسلوب الكتابة يجب طرح التساؤلات التالية:
1-هل الجمل طويلة جداً؟
2-هل الجمل غير واضحة المعنى؟
3-هل الزمن (ماض، أم مضارع) مناسب للكتابة .
4-هل المبتدأ و الخبر متناسقان إعرابياً ( الرفع) .
5-هل الضمائر التي تشير إلى أشخاص أو أحداث واضحة غير مربكة للقارئ؟
6-هل الصفات مناسبة للمواصفات من حيث العدد و النوع؟

التنظيم ( على مستوى الفقرة) داخلياً
1-هل الفكرة واضحة، مختصرة، و مباشرة؟
2-هل تحوي كل فقرة فكرة جديدة ؟
3-هل تحوي كل فقرة جملة رئيسة تضبط الفقرة؟ و ما هي؟
4-هل الفقرة كافية في التفاصيل و الأمثلة؟
5-هل كل جملة في الفقرة ترتبط عضوياً بالجملة الرئيسة ؟
6-هل أدوات الربط مناسبة ؟
7-هل المعلومات المقدمة متناسقة معنوياً ؟
8-هل الخاتمة كافية ؟
9-هل دعمت الآراء المقدمة بالأمثلة و الشواهد ؟

الأسلـــــــوب:
1-هل اللغة و المفردات المستخدمة تناسب المعنى المقصود؟ ( اللغة معاصرة أم تراثية، مباشرة أم أدبية، سهلة واضحة).
2-هل استخدمت بعض العبارات أو المصطلحات أكثر من اللازم؟.
3-هل هناك تكرار في بعض الكلمات؟، الكاتب يلجأ إلى الاستطراد. و هل يكثر من المترادفات و الأضداد. و هل الاستطراد مفيد أم معيب ؟.
4-هل يستخدم الطالب أو الباحث المؤكدات في بداية الجمل ؟.
5-أي الجمل أكثر سيطرة أهي الجمل الفعلية أم الاسمية ؟.
6-هل يلف الغموض الفكرة أم أنها واضحة جلية ؟.
7-هل استدل بالآيات القرآنية و الأحاديث النبوية أو المأثورات نثراً أو شعراً؟؟. و هل الاقتباسات تتناسب و السياق ؟.
8-هل الأسلوب سردي أو حواري أو بطريقة ترقيم الأفكار؟ و هل هو صعب معقد أو دقيق واضح ؟.

الإملاء والترقيــــم:
أ-مراجعة النص للتأكد من خلوه من الأخطاء الإملائية، و خاصة في كتابة الهمزات، لكثرة من يخطئ فيها.
ب-التأكد من وجود علامات الترقيم في مكانها الصحيح المعبر عن الوقفات الصحيحة، و منها:
1-النقــــــطة.
2-علامات الاستفهام.
3-علامات التعجب.
4-الفاصــــلة.
5-الفاصلة المنقوطة.
6-الشرطة.
7-علامات التنصيص.
8-علامات التقسيم إلى فروع.
9-الأعــداد وتنسيقها.

هيكلة التقارير البحثية
لكي يتم بناء هيكل التقرير البحثي لابد من مراعاة العناصر الآتية:
- تصميم صفحة العنوان.
-قوائم المحتويات و الجداول و الإشكال و الرمز و الاصطلاحات.
-بيانات المقدمة.
-:
طرق نقل المعلومات للبحث بالمعنى و بالنص.
- اختصار المعلومات( التلخيص).
- تحديد عناوين البحث الرئيسة و الفرعية.
- استخدام البطاقات لكتابة المعلومات من مصادرها.
- تقسيم البحث إلى فصول.
- توثيق البحث (الهوامش).
-إبداء الرأي الشخصي عند النقل.
-القدرة على المقارنة و التفريق و المساواة و التشبيه بين النصوص و النقول المختلفة و المتشابهة.
- كتابة الخاتمة.
-تنظيم مصادر و مراجع البحث.

- الملاحق


شروط اختيار النقطة البحثية :
1- توفر المراجع و المصادر.
2- اتصال النقطة البحثية بالتخصص المدروس.
3- مناسبتها للوقت اللازم لإنجازها.
4- وضوح الهدف من النقطة البحثية.
5- توفر المكان الذي تطبق فيه النقطة البحثية.
6-القيمة العلمية للنقطة البحثية.
7- كيف نقوم بإنجاز النقطة البحثية.

طرق جمع المادة العلمية و نقلها
النقل
النقل الحرفي: و يوضع النص المنقـــول بين علامتي تنصيص “ “، و يشار بعلامة في الحاشية (الهامش) إلى المصدر الذي أخـذ عنه أما النقل بالمعنى و يوضع النص من غير علامتي تنصيص، و يشار بعلامة في الحاشية إلى المصدر الذي أخذ عنه.

طريقة إعادة ترتيب البطاقات البحثية:
1- تجمع المعلومات من مصادرها كما هي في النص الأصلي، دون تلخيص أو إعادة صياغة.
2- يمكن أن يكتب أكثر من بطاقة في موضوع واحد.
3- تثبت على البطاقة المعلومات التوثيقية: اسم المؤلف، اسم الكتاب، الـجزء، الصفحة، دار النشر، و مكان النشر، و سنة النشر، و رقم الطبعة.
4- تكتب البطاقات و تختار معلوماتها بناء على صلتها بالموضوع و محاوره و فرضياته و محدداته.
5- تصنف البطاقات بناء على صلة كل بطاقة بمحور (أو فصل) من محاور البحث.
6- تعزل البطاقات غير المناسبة أو التي يظن أنها لا تتصل بالموضوع صلة قوية، أو إذا أدخلت لا تخدم الموضوع، و تكون معلوماتها حشواً.
7- بعد ترتيب البطاقات بناء على محاور البحث تقرأ ثانية.

إبرازشخصية الباحث

1. إعادة صياغة أسلوب ما.
2. المقارنة و المفارقة بين المعلومات المتناقضة أو المتشابهة.
3. إضافة تفصيلات لمعلومات مختصرة موجزة.
4. نقض أدلة و براهين بأدلة و براهين أقوى، تقوية الأدلة الواردة بأدلة و براهين أخرى.
5. إظهار الموافقة أو المخالفة مع بيان سبب مقبول مؤيد بالدليل.
6. اختصار و تلخيص ما تم كتابته في البطاقة.
7. تحليل المقروء و إيراد الأدلة و البراهين التي تدعم وجهة نظر الطالب أو الباحث.
8. الحرية المسئولة في التعبير.
9. تفرغ المعلومات و تكتب بالإضافة إلى الآراء و التعليقات على مسودة البحث. (فراج ، 2007) .
10. استشارة اختصاصي .



الغلاف


Cover
يجب أن يوضح غلاف التقرير بياناته الأساسية دون الحاجة لفتح التقرير .



صفحة العنوان


Title Page
و في العادة تحتوي على ما يلي:
أ-عنوان التقرير أو البحث.
ب- اسم مُعد التقرير أو البحث.
ت- وظيفة مُعد التقرير أو البحث.
ث- اسم المؤسسة أو الجامعة التي صدر منها هذا التقرير أو البحث.
ج- اسم الجهة أو الشخص الذي سيقدم له هذا التقرير أو البحث.
ح- تاريخ إصدار التقرير أو البحث.
خ- اسم المقرر الدراسي ورمزه ورقمه إذا كان هذا التقرير أو البحث يتبع مقرراً دراسياً.



الملخص


Abstract or Summary or Executive Summary
و قد يوضع في صفحة العنوان إذا كان قصيرا أو في صفحة منفصلة بعد صفحة العنوان إذا كان طويلا ووفقاً لمعاييرالرابطة الأمريكية للطب النفسي يجب أن يبلغ حجم الملخص (120) كلمة.Polanski, 2007) )



المقدمة


Introduction
في العادة ما تكون المقدمة موجزاً غير مخل لتهيئة القارئ للولوج تدريجياً في موضوع التقرير فهي حلقة الوصل عنوان الموضوع و صلب الموضوع.

فصول هيكلة سياق المشروعات و التقارير البحثية

الفصل الأول: مشكلة الدراسة وأهميتها.
(و يتضمن العناصر الآتية: تحديد المشكلة، تساؤلات الدراسة، أهداف الدراسة، أهمية الدراسة، حدود الدراسة، مصطلحات الدراسة).

الفصل الثاني: الإطار النظري والدراسات السابقة.
و يتكون مما يلي: الإطار النظري للدراسة و يتضمن المعلومات النظرية ذات الصلة بالدراسة بحيث تفيد البحث و تحوى العديد من الدراسات السابقة العربية و الأجنبية التي ترتبط ارتباطاً مباشراً بالبحث الذي يجريه الباحث. و بطريقة منسقة بحيث يبين الطالبـ(ـة) اسم الباحث و هدف الدراسة و العينة المستخدمة و أدوات جمع البيانات و النتائج التي تم التوصل إليها. في الأخير، يعلق الطالبـ(ـة) على الدراسات جميعها مبيناً كيف تتشابه و كيف تختلف مع الدراسة التي يجريها، و ماذا يكون قد استفاد منها فى توجيه بحثه و كذلك يمكن تقسيم عروض موضوعات الإطار النظري و الدراسات السابقة وفقاً لمتغير التسلسل مثل:
أ- تسلسل منطقي أو فكري.
ب- تسلسل زمني: مثل التسلسل التطوري أو التاريخي.
ت- تسلسل مكاني أو إداري.
ث- تسلسل موضوعي.
ج- تسلسل أهمية أو قيمة.

vفروض البحث: في هذه المرحلة يكون الطالب قد استوعب المنطلقات النظرية للموضوع الذي يقوم عليه بحثه، فيكون قادرا على صياغة فرضياته و ما عليه إلا أن يقوم بصياغتها واضعاً في ذهنه أن الفرضية عبارة مختصرة حول ما يتوقعه الطالب الباحث من علاقات بين متغيرات البحث الذي يدرسه أو هي حلول مؤقتة متوقعة لمشكلة البحث. و هو في صياغة هذه الفرضيات يمكن أن يستوحي العلاقة بين المتغيرات من المعلومات التي استقاها من كل من الإطار النظري للبحث و من الدراسات السابقة. علما بأن للفروض عدة أنواع منها:

-الفرض الصفري.
-الفرض العام.
-الفرض الجزئي.
-الفرض المركب .........الخ.

الفصل الثالث: منهج الدراسة و إجراءاتها:
§* منهج الدراسة: يبين الطالب ما هو منهج البحث العلمي[1] الذي يختاره لبحثه، و لماذا اختاره؟ و كيف يكون المنهج الملائم؟ كما يبين الطالب الطريقة الفرعية التابعة لمنهج البحث العلمي الذي كان قد اختاره. و من المناهج العلمية التي يمكن أن يلجأ إليها الباحث و هي أكثر شيوعاً:


-المنهج الوصفي.
-المنهج الاستدلالي.
-المنهج التاريخي.
-المنهج التتبعي.
-المنهج الاستقرائي.
-المنهج التجريبي.
-المنهج الإكلينيكي.
-المنهج ما وراء التحليل.
-المنهج الإحصائي.
-المنهج المقارن.
-منهج دراسة الحالة.
-المنهج الكشفى.
-المنهج المسحى.
-المنهج التكاملي .... إلخ.

§مجتمع الدراسة: يبين الطالب مجتمع الدراسة الذي يستل منه عينة بحثه كمياً، إذ يحدد عدد الأفراد بالضبط الذين يتكون منهم المجتمع.

§عينة البحث: يصف الطالب عينة البحث وصفاً دقيقاً و شاملاً، مبيناً عدد أفرادها، و جنسهم و تكوينهم و كيفية و منطق اختيارهم[2] و ما إذا كان الاختيار قد تم بطريقة عشوائية أم منتظمة أم قصدية أم عنقودية و ما مدى تمثيل العينة للمجتمع الأب الذي سحبت منه، و هل هي عينة أساسية أم استطلاعية أم مقسمة إلى عينات و مجموعات فرعية، و ما هو منطق التقسيم؟ و ماهي متغيرات تقسيم العينات؟ ....الخ.

§أداة / أدوات جمع البيانات: يصف الطالب الأداة/ الأدوات التي استخدمها في جمع البيانات مبيناً كيف تمكن من تصميمها و ذاكراً بالتفصيل كل الخطوات التي مر بها تصميم هذه الأدوات. كما يجب أن يبين الطالب الجوانب السيكومترية للأدوات (الصدق و الثبات و المعايير) و مدى ملاءمتها للبيئة البحرينية. هذا و تتعدد أدوات الدراسة لتشمل ما يلي:

-الاختبارات.
-الاستبانات.
-المقاييس.
-القوائم.
-الاستمارات.
-الأجهزة.

§المعالجات الإحصائية: يصف الطالب الاختبارات الإحصائية التي يستخدمها في تحليل النتائج، و لماذا اختارها دون غيرها من باقي الاختبارات الإحصائية الأخرى و هل سوف يقوم بالتحقق من صحة فروضه بالأساليب الإحصائية الوصفية أم الاستدلالية و الأساليب البارامترية أم اللابارامترية ....الخ.


§الفصل الرابع: عرض نتائج البحث.
يعرض الطالب نتائج البحث التي تمكن من الوصول إليها في هذا الفصل. و من الممكن عرضها في جداول. في هذه الحال، لا بد أن يكون لكل جدول رقم و عنوان يكتبان فوق الجدول. أما تحته فيقوم الطالب بكتابة التعليق المناسب على النتائج التي وجدها. كما يمكن للطالب أن يقدم النتائج في شكل بياني ما.

الفصل الخامس: مناقشة النتائج.
في هذا الفصل، يقوم الطالب بمناقشة النتائج و تفسيرها حيث يسأل لماذا كانت النتائج كما هي. كما تتم مقارنتها بنتائج الدراسات السابقة. هل تتشابه معها كلياً/ جزئياً؟ هل تختلف معها كلياً/ جزئياً؟. وأخيراً يتم تبيين الجهة أو الجهات التي يمكن أن تستفيد من النتائج بالتفصيل و كيف تتم تلك الاستفادة؟
·توصيات البحث: حيث تكون هذه التوصيات قابلة للتطبيق وواضحة.

الاقتباس و التوثيق والمراجع.


- عندما يكون الاقتباس عاماً فإنه يشار إلى مصدر/مصادر اقتباس الفكرة و ذلك بوضع الاسم الأخير للمؤلف/للمؤلفين، و سنة النشر بين قوسين:


(مدحت ،2007) و كذلك الحال للمراجع الأجنبية.



- عند الاقتباس أو الاستشهاد بمرجع سبقت الإشارة إليه في متن البحث، يذكر اسم المؤلف أولاً ثم توضع سنة النشر بين قوسين.


- إذا ورد اسم المؤلف فى الفقرة نفسها بحيث لا يمكن الخلط بينه و بين دراسات أخرى فإنه يكتفي بذكر اسم الكاتب فقط:
و قد وجد مدحت أيضاً...
- عند الاقتباس أو الاستشهاد بالعديد من المصادر المختلفة، توضع أسماء المؤلفين و سنوات النشر بين قوسين:
(مدحت، 2006؛احمد، 2007). و كذلك الحال للمراجع الأجنبية.


- عند الاقتباس أو الاستشهاد بأكثر من مرجع لمؤلف واحد و فى نفس العام، يميز بين المراجع باستخدام ترتيب الأحرف الهجائية لكل مرجع، بحيث توضع هذه الأحرف بعد سنة الإصدار مباشرة:
(مدحت، 2007 أ)، (مدحت، 2007 ب) . و كذلك الحال للمراجع الأجنبية.
- عند الاقتباس من عمل لأكثر من مؤلف تذكر في المرة الأولى الألقاب (الأسماء الأخيرة) لجميع المؤلفين تليها سنة النشر بين قوسين:
خليفة، الحسن، وأنس (1416هـ)
Williams, Jones, Smith, and Brander (1983(.
- و فى المرات التالية يذكر اللقب (الاسم الأخير) للمؤلف الأول تليه عبارة و آخرون تليها سنة النشر بين قوسين:
مدحت و آخرون. (2007)
Medhat et. al. (2007).

- عندما يكون الاقتباس نصاً يذكر رقم صفحة أو صفحات الاقتباس بعد سنة النشر مباشرة:


مدحت ،( 2007 : 35 ).
معهد الإدارة العامة ، 2007).


- إعداد قائمة المراجع العلمية:
- يضمن أية مرجع يشار إليه في متن البحث أو الدراسة في قائمة المراجع.
- تصنـف المراجع العلميـة في قائمة واحدة مهما كانت مصادرها: دوريات، كتب، نشرات رسمية و الوثائق و الإصدارات، مجلات...إلخ. و توضع المراجع العربية في صفحة مستقلة تليها المراجع الأجنبية. و ترتب المراجع هجائيا حسب الاسم (الأخير للمؤلف)، سنة النشر، عنوان الكتاب أو البحث، المدينة/الدولة، الناشر، و ذلك على النحو التالي:
- البحوث و الدراسات و الكتب :


عبد الحميد، مدحت (2007). "العلاج النفسي و تطبيقاته الجماعية"، الإسكندرية : دار المعرفة الجامعية.


توثيـق مصـادر.


المعلــــــومـات الالكتـرونيـة.
لقد تعددت المعايير المتبعة في توثيق هذه المصادر فالبعض منها متخصص بالعلوم الإنسانية و البعض الآخر بالعلوم الطبيعية و التطبيقية

• من أكثر المعايير انتشاراً هي:


Modern Language Association Style (MLA Style)
American Psychological Association (APA Style)
ISO 690-2
و تعد الأخيرة هي الأكثر شمولية، و الأكثر انتشاراً، و الأكثر تعبيراً عن معايير المنظمة الدولية لمقاييس الايزو .


1- توثيق المصادر في سياق النص.


الشكل العام لتوثيق المصادر الإلكترونية في سياق النص هو:
(لقب أو كنية المؤلف، تاريخ النشر، رقم الصفحة).
يجب دوماً الإشارة إلى رقم الصفحة أو الفصل أو الشكل أو الجدول أو المعادلة.... وذلك في المكان المناسب.
إذا كان رقم الصفحة غير متوفر يمكن الإشارة إلى رقم المقطع و ذلك بإضافة رمزه او اختصاره Para و إذا كان رقم الصفحة أو المقطع غير واضح يتم إسناد عنوان الفقرة و من ثم رقم المقطع.

2- التوثيق الببليوغرافي للمصادر
إن إعداد التوثيق الببليوغرافي لأي بحث أو عمل علمي يعتمد على المعيار المتبع في توثيق المراجع، كما و تختلف أيضا بين العلوم الإنسانية و العلوم الطبيعية و التطبيقية و التي لا بد فيها من الإشارة إلى تاريخ النشر لما له من أهمية في هذا المجال.


الشكل العام للتوثيق الببليوغرافي ِ:


لقب أو كنية المؤلف، الاسم الأول أو اختصاره. (تاريخ الوثيقة إذا كان مختلفاً عن تاريخ الدخول الى الموقع). عنوان الوثيقة. عنوان العمل كاملاً بأحرف مائلة الإصدار أو رقم الملف (الطبعة أو المراجعة). البروتوكول و العنوان، مسار الدخول إلى الموقع )تاريخ الزيارة).

Author's Last Name, Initial(s).(Date of ******** [if different from dateaccessed)]. Title of ********. Title of complete work. Version or File number. (Edition or revision). Protocol and address, access path, or directories (dateof access).
1ـ توثيق صفحة ويب Web Page الشكل العام لتوثيق صفحة ويب


لقب أو كنية المؤلف، الاسم الأول او اختصاره. (تاريخ نشر الوثيقة). العنوان الكامل للوثيقة. عنوان الموقع بأحرف مائلة، (أي إصدار أو رقم ملف). البروتوكول و عنوان الموقع متضمناً المسار أو الأدلة للدخول إلى الموقع. (تاريخ الزيارة).
ـ ثانياً: كتاب، تقرير، وثيقة، فصل من كتاب، مقالة من موسوعة.

الشكل العام للتوثيق هو:

لقب أو كنية المؤلف، الاسم الأول أو اختصاره• (تاريخ النشر)• عنوان العمل كاملاً بأحرف مائلة، (الطبعة) إذا كانت متوافرة• تاريخ الاسترجاع• عنوان الموقع•
تاريخ النشر يأتي بعد العنوان مباشرة إذا لم يكن المؤلف معروفاً
مثال:

1) Freud, S. (1911). The Interpretation ofDreams (3rd edition).
Retrieved August 5, 1999 from the World Wide Web:
http://www.psywww.com/books/interp/toc.htm


) Fordham, M.S. & Spinka, M. (1995). Carl Gustav Jung. In Britannica Online: Macropedia. Retrieved May 14, 1999 from the World Wide Web: http://www.eb.com



ـ البرمجيات :SoftwarePrograms
الشكل العام للتوثيق هو:



لقب المؤلف أوالمبرمج،الاسم الأول أو اختصاره• (تاريخ النشر أو الإصدار• (اسم البرنامج بأحرف مائلة)• رقم الإصدار إذا كان متوافراً أو غير متضمناً بالعنوان• معلومات النشر•



مثال:
IDSoftware. (1993). The ultimate doom. NY: GT Interactive
Software.


ـ الأقراص المتراصة :CD-ROMs القواعد العامة :
1- توثيق المؤلف إذا كان متوافراً (الاسم الثاني،الاسم الأول أو اختصاره)
2- تاريخ النشر بين قوسين (مثال:1999, )


3- عنوان المقالة (الحرف الأول باللاتيني كبير فقط و كذلك الأسماء)


4- مصدر المعلومات بأحرف مائلة (اسم المجلة أو الصحيفة)
5- نوع المادة بين معقوفتين { }
6- اسم الناشر بعد كلمة متوفر من:


Core Medline


7- اسم القرص المدمج بعد كلمة ملف


8- رقم الوثيقة بعد كلمة المادة رقم:


9- المسافة بين السطور في القائمة الببليوغرافية مضاعفة


أنواع الوثائق:


1- مستخلص لمقالة من دورية:
الشكل العام للتوثيق:
لقب أو كنية المؤلف،الاسم الأول أو اختصاره• تاريخ بين قوسين (سنة، شهر)• عنوان المقالة }نوع المادة{• اسم المجلة، المجلد (العدد) بأحرف مائلة• مستخلص من: اسم ناشر القرص المدمج• الملف: اسم القرص المدمج• رقم المادة: الرقم الخاص المعطى للمستخلص•
2-مقالة من موسوعة:
الشكل العام للتوثيق:
لقب أو كنية المؤلف، الاسم الأول أو اختصاره• التاريخ بين قوسين• عنوان المقالة• في: اسم الموسوعة بأحرف مائلة }نوع المادة{• المتوافر في: اسم ناشر القرص المدمج• الملف: اسم القرص المدمج• رقم المادة: الرقم الخاص المعطى للوثيقة•
3-مقالة من دورية - نص كامل:
الشكل العام للتوثيق:
لقب أو كنية المؤلف، الاسم الأول أو اختصاره• التاريخ بين قوسين (سنة، شهر، اليوم)• عنوان المقالة• اسم الدورية بأحرف مائلة }نوع المادة{• الصفحات إذا توفرت• متوفر من: اسم ناشر القرص المدمج• الملف: اسم القرص المدمج• رقم المادة: الرقم الخاص المعطى للوثيقة•
4-مقالة من صحيفة:
الشكل العام للتوثيق:
لقب أو كنية المؤلف، الاسم الأول أو اختصاره• التاريخ بين قوسين (سنة، شهر، اليوم)• عنوان المقالة• اسم الصحيفة بأحرف مائلة }نوع المادة{• الطبعة، القسم، الصفحات إذا كانت متوفرة• متوفر من: اسم ناشر القرص المدمج• الملف: اسم القرص المدمج• رقم المادة: الرقم الخاص المعطى للوثيقة• ( الحلاق ، 2006 ) .


المرفقات
Appendix (Appendices) orAttachments
المرفقات هي معلومات يتم إرفاقها (إلحاقها) بالتقرير أو البحث. لماذا؟ لأن هذه المعلومات ليست أساسية لكي توضع في التقرير نفسه ولكنها في نفس الوقت قد تكون مهمة لبعض القراء أو أننا لا ندري إن كان قارئ التقرير سيهتم بها أو لا. المرفقات تساعد على تقليل حجم التقرير الأصلي وتتيح للقارئ المهتم بجزئية ما أن يطلع عليها في المرفقات. المرفقات تحتوي بيانات تفصيلية أو بيانات هامشية مثل
اختبارات نفسية
بيانات إحصائية و رسوم بيانية
حسابات تفصيلية
معلومات تفصيلية عن دراسات سابقة
صور وأشكال
بيانات تاريخية ..................... الخ
قد لا يحتوي التقرير على أي مرفقات أو يحتوي على مرفق واحد أو أكثر. كل مرفق يحتوي على مجموعة من البيانات بمعنى أنه لا يتم وضع كل البيانات التفصيلية المختلفة في مرفق واحد.
مثال لتقرير نفسي


المحاور الأساسية التي ترتكز عليها كتابة التقرير النفسي



أولا : البيانات الشخصية " IDENTIFYING INFORMATION".
اسم المفحوص، تاريخ الميلاد، العنوان، رقم الهاتف، الحالة الاجتماعية، اسم الفاحص، تاريخ الفحص،جهة الإحالة.


ثانياً : سبب الإحالة "REASON FOR REFERRAL ":
عادة يتضمن طلب الإحالة "referral question " وصف مختصر لحالة المفحوص بما في ذلك وصف المشكلة الراهنة والسبب أو الأسباب العامة لطلب تقييم المفحوص.


ثالثاً:المعلومات الأولية "BACKGROUND INFORMATION":
التاريخ المرضي"بإيجاز"،محاولات الانتحار، حالة الانتباه، العلاج العقاقيري الذي يتناوله المفحوص وأثاره الجانبية.الفحوصات الطبية والعصبية "مثلا: "CT & MRIscans" التي خضع لها المفحوص ونتائجها "بإيجاز،الشكوى الرئيسية"يتم عرض الشكوى الرئيسية بشكل مختصر،في حدود عبارة إلى ثلاث عبارات".


رابعا: المقابلة "INTERVIEW WITH PATIENT":
عادة تكون المقابلة مع المريض أو المفحوص نفسه،وفي بعض الأحيان يتم الاستعانة بأحد أو بعض أفراد أسرته.وفي جميع الأحوال فان المقابلة يجب أن تكون واضحة الأهداف ومحددة الأبعاد، وتعتمد بدرجة كبيرة على فنيات مهنية،أي أنها ليست استجوابيه بل استقصائية.ويمكن تلخيص الأبعاد التي يتم التركيز عليها أثناء المقابلة في النقاط التالية :-
1 - المظهر والسلوك"Appearance and behavior":
مثل الهندام ونظافة الملابس، اللغة التعبيرية للوجه -غير معبر أو جامد، متناقض التعابير-. الحركات اللا إرادية للأصابع واليدين، وضعية الجلوس-متحفز، مسترخي-، طريقة الكلام-عدم الطلاقة "dissiliency"، عسر التلفظ "dysarthria"- ، فهم المحادثة، الابتسامة -تلقائية، مصطنعة- المهارة الاجتماعية "اللباقة"، المؤشرات السلوكية للقلق أو الاكتئاب، الحركة أثناء المقابلة وجلسة القياس _كثير الحركة، متجمد في المعقد الخ
2- التوجه "Orientation":
تعيين أو معرفة الزمان والمكان،وكذلك الوعي بالأحداث الاجتماعية الراهنة.(يعتمد على سؤال الفاحص)
3- تاريخ المشكلة أو المشكلات الراهنة


"History of presenting problem"


(بإيجاز)بدايتها،وحدتها،تأثيرها على حياة المفحوص العملية والأسرية والاجتماعية،أساليب علاجها،فعالية علاجها،مضاعفاتها محاولة انتحار (حسب سرد المفحوص)


4- المشكلات المعرفية " cognitive problems":
مثل نسيان محتوي المحادثات أو نسيان المواعيد (ذاكرة)،أو نسيان أين وضع المفاتيح أو الكتاب الخ...،(ذاكرة)عدم القدرة على التركيز على مسلسل تلفزيون أوفيلم (انتباه).استخدام المذكرات بشكل مستمر للتذكير بالمواعيد،والمناسبات الاجتماعية،الاعتماد على الأسرة والأصدقاء في التذكير والانتباه،مشاكل الاستيعاب والتعبير اللفظي عن النفس والمفاهيم (فهم).(من وجهة نظر المفحوص)


5- الحالة المزاجية الراهنة "Recent mood state":
الاكتئاب مستمر متقطع، الروح المعنوية "spirit"،الأفكار الانتحارية والنية "serious intent".القلق أو التوتر هل هو حالة أو سمة،طرق التغلب عليه أو التكيف أوالتعامل معه.نوبات الهلع أوالفزع "panic attacks". المخاوف.النوم،وقت الاستيقاظ. الشهية –شراهة،جيدة،مفقودة-(حسب رأي المفحوص)


6- محتوى التفكير والإدراك"Thought content & perception":
اعتقاد أو أفكار المفحوص عن نفسه أثناء فترة المعاناة من الاضطراب النفسي -قبيح، عديم الفائدة،ممل، غبي الخ....- وهل تسبب إزعاج دائما له أو بعض الأحيان، وهل يدرك أنها أفكار مضخمه (حسب رأي المفحوص). هل هنالك مؤشرات لوجود أفكار أو أعراض وسواسية قهرية أو اضطراب نفسي أو عقلي (من وجهة نظر الفاحص)


7- التاريخ السيكاترى السابق "Past psychiatric history":
(يعتمد فيه على التقرير الطب نفسي المرفق عادة مع نموذج الإحالة) كما يتم استقصاء بعض المعلومات عن الحالة النفسية والعقلية للمفحوص مثل بداية الاضطراب وسبب أو أسباب حدوثه وما نتج عنه والأحداث المرتبطة به والمحاولات العلاجية السابقة عددها -مراجعة عادات خارجية، تنويم- والنتائج الإيجابية لتلك المحاولات -مثلا التحسن ومدته- الآثار السلبية -مثلا: الأعراض الجانبية للعقاقير النفسية أو الصدمات الكهربائية- (حسب سرد المفحوص)


8- التاريخ الجنائي "Forensic history":
هل سبق تحذيره، إيقافه، سجنه. وما إذا كان ذلك بسبب اضطرابه،أوأن اضطرابه كان نتيجة لتلك الخبرة.(حسب معلومات المفحوص)


9- الجوانب الأسرية والشخصية "Family & personal":
هل عانى أو يعانى أحد والديه من مرض عضوي مزمن، آو أزمات قلبية،أو اضطراب نفسي أو عقلي الخ.... الحالة الصحية الراهنة للوالدين، الأخوان، الأخوات، الأبناء، الزوج، الزوجة. فترة الطفولة -سعيدة أو تعيسة- وهل حدث خلالها أمراض، نوع العلاقة الأسرية -جيدة، سيئة ومع مَن مِن أفرادها- مع من يسكن، الطموحات. (حسب معلومات المفحوص)


10- العادات "Habits":
التدخين-عدد السجائر التي يدخنها يوميا ، الكحول -يوميا، أسبوعيا،أحيانا- المخدرات، نوعها –حشيش، هروين، عقار هلوسة "LSD"، طريقة وعدد مرات الاستخدام.


11- التعليم"Education":
مستوي التحصيل الدراسي في كل مرحلة دراسية-الابتدائية، المتوسطة، الثانوية الخ.... السن عند الحصول على كل شهادة تعليمية. تأثير الاضطراب أو المرض على المستوي الدراسي أو على الاستمرار أو الانقطاع عن الدراسة.


12- المهنة "Occupation":
مدة سنوات الخبرة في كل وظيفة. ومدى تأثير الاضطراب على أداءه الوظيفي.الوظيفة الراهنة و الدخل و مدى تلبيته لمتطلبات المفحوص الحياتية .


خامساً: نتائج الاختبارات النفسية أو القدرات العقلية
عادة ما يتم تطبيق أكثر من مقياس أو اختبار.وذلك طبقا لسبب الإحالة وحالة المفحوص،ويضاف إليها ما توفر لدى الفاحص من مقاييس واختبارات مناسبة للحالة.


سادسا: التعليق على الأداء في الاختبارات.


1. مستوى الذكاء العام:
الحديث بإيجاز عن مستوى ذكاء المفحوص بناءاً على أداءه في اختبارات الذكاء وما إذا كان هنالك تدهورا في قدراته العقلية من خلال حساب معامل التدهور العقلي .


3. الذاكرة والتعلم :
التطرق لمستوى ذاكرة المفحوص مع التميز بين أداءه على الاختبارات التي تقيس الذاكرة قصيرة المدى والاختبارات التي تقيس الذاكرة بعيدة المدى "المرجعية" كما يتم التطرق للتعلم اللفظي واثر النسيان.
4. الوظائف البصرية.
5. الصورة الجسمية.
6. الوظائف النفس حركية -
من خلال متابعة أداء المفحوص على المقاييس
7- اللغة التعبيرية والاستقبالية


سابعاً: الاستنتاج النهائي.


بناء على الربط بين الشواهد المستخلصة من ما سبق يخلص الفاحص إلى بعض المؤشرات التي:
- تفترض وجود اضطراب محدد من عدمه،أو قصور في وظيفة معرفية أو قدرة عقلية من عدمه،
- اقتراح بعض التوصيات المتعلقة بما يمكن أن يقدم له من خدمات تعليمية أوعلاجية أو إرشادية أو تأهيلية.
-كما قد يقترح الفاحص طلب إعادة التقويم النفسي بعد فترة زمنية معينة خصوصاً إذا كان الأمر يتعلق بإلحاق المفحوص بمهنة معينة أوبرنامج دراسي أوتدريبي أو عندما يترتب عليه قرار من جهة أمنية أو هيئة قضائية. (فهدالمرجع ، سعيد الزهرانى ) أو ماشابه ذلك .


المراجع

الحلاق ، رائد (2006) : توثيق مصادر المعلومات الالكترونية ، مجلة العربية ، دمشق .



المرجع ، فهد ، الزهرانى ، سعيد (2007) :التقرير النفسى ، ذوي الاحتياجات الخاصة_النفسية_التقرير النفسي


فراج ، خالد (2007) : الورقة البحثية و البحث الصفى .
البحث العلمي


كتابة التقارير و الأبحاث : تصميم التقرير ،
samehar.wordpress.com/2006/12/20/a1219

معهد الإدارة العامة ، مركز البحوث (2007) : قواعد نشر
البحوث.
www.ipa.edu.sa/research/journal/rules.asp -



APA style electronic formats. (2001). http://www.westwords.com/guffey/apa.html


Polanski , M., (2007) : Psychology with style : A hyper**** writing guide for the 5th
Edition of the APA Manual , University of Wisconsin . www.uwsp.edu/PSYCH/apa4b.htm

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourfuture.yoo7.com
 

كيفية كتابة التقارير البحثية و توثيقها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» كيفية عمل ملف Uninstall لبرنامج او لعبة او .. دون برنامج.
» صور تمارين رياضية لتقوية عضلات الصدر وشرح كيفية ممارستها

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النور :: المنتدى العام :: المواضيع العامة-