منتدى النور للعلوم النفسية والتربوية
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجنة دار الأبرار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yasmine
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 12
نقاط : 22
تاريخ التسجيل : 29/04/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: الجنة دار الأبرار   الإثنين يونيو 21, 2010 6:36 pm

الجنة دار الأبرار

أخي المؤمن/أختي المؤمنة

هيا لنتجول قليلا بين انهار الجنة وتحت أشجارها
هيا لنمتع النفس ساعة قبل يوم الساعـــــــــــــــة!!

هيا بنا إلى ذلك النعيم المقيم، هيا بنا إلى الانهار الأربعة التي هي أصل انهارالجنة، إنها نهر الماء ونهر اللبن، ونهر الخمر ونهر العسل كما جاء ذلك في قول الله عز وجل من سورة محمد صلى الله عليه وسلم:
((مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن، وأنهار من لبن لم يتغير طعمه، وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات))الآية 15 من سورة محمد صلى الله عليه وسلم.
إن من بين هذه الأنهار العظيمة نهر الكوثر، وما أدراك ما الكوثر!؟
إن الله سبحانه وتعالى خص به نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم وأمته، وهو أعظم أنهار الجنة، وأحسنها، وجاء الوعد به في كتاب الله تعالى القرآن الكريم حيث قال:((إنا أعطيناك الكوثر، فصل لربك وانحر)) الآيتين1-2من سورة الكوثر.
ولنستمع إلى صاحبه صلى الله عليه وسلم يصفه لنا فنمتع سمعنا بذلك، روى البخاري عنه صلى الله عليه وسلم مرفوعا قوله:(بينما أنا أسير في الجنة إذ أنا بنهر حافتاه قباب الدر المجوف، فقلت: ما هذا يا جبريل؟ قال: الكوثر الذي أعطاك ربك.قال: فضرب الملك بيده فإذا طينه مسك أذفر)البخاري.
كما روى الترميذي بسند صحيح عنه صلى الله عليه وسلم قوله:(الكوثر نهر في الجنة، حافتاه من ذهب، ومجراه على الدر والياقوت، تربته أطيب من المسك وماؤه أحلى من العسل وأبيض من الثلج) قلت: ومن الأنهار إلى الأشجار.
ذكر هذين الحديثين المنذري .
فلنصغ إلى البخاري يروي لنا طرفا من أخبار الأشجار، فإنه أصح رواية، وأدق عبارة في هذا الشأن قال:قال أبو هريرة رضي الله عنه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها، واقرءوا إن شئتم)رواه البخاري ومسلم .
(( وظل ممدود، وماء مسكوب، وفاكهة كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة، وفرش مرفوعة)) الآية34من سورة الواقعة.
ويحدث ابن عباس عن هذا الظل فيقول( الظل الممدود) شجرة في الجنة على ساق قدر ما يسير الراكب المجد في ظلها مائة عام في كل نواحيها، فيخرج أهل الجنة، أهل الغرف وغيرهم فيتحدثون في ظلها فيشتهي بعضهم ويذكر لهو الدنيا، فيرسل الله تعالى ريحا من الجنة فتحرك تلك الشجرة بكل لهو كان في الدنيا)رواه الترميذي وحسنه.
ويقول:(نخل الجنة جذعها من زمرد خضر، وكربها ذهب أحمر، وسعفها كسوة لأهل الجنة، منها مقطعاتهم وحللهم، وثمرها أمثال القلال والدلاء أشد بياضا من اللبن، وأحلى من العسل، وألين من الزبد ليس فيها عجم) رواه الحاكم و ذكره المنذري.

كتاب "عقيدة المؤمن" للشيخ أبو بكر جابر الجزائري(الصفحتان:296/295)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجنة دار الأبرار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النور :: المنتدى الاسلامى :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: