منتدى النور للعلوم النفسية والتربوية
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسالة من فتاة إلى صديقتها !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Doaa Elgana
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 214
نقاط : 380
تاريخ التسجيل : 13/04/2010

مُساهمةموضوع: رسالة من فتاة إلى صديقتها !   الأحد يونيو 20, 2010 9:31 am

البسملة 1

هذه الرسالة .. لفتاه ..!


إلى صديقتي .. وقد ضاقت بها كل السبل ..
وأظلمت في وجهها دنيا قاسيه ..
إليك وأنت تشعرين بالوحدة .. رغم التصاق الكثيرين بك .. يسدون عليك منافذ الهواء ..
إلى الغالية حقا ..
رغم أن الجميع قد تغرهم ابتسامتك الرائعة .. ومعرفتك الودودة بالجميع .. إلا أن ودا احمله لك يا صديقتي جعلني أرى حزنا يفيض من عينيك .. وألما يلف علاقاتك .. بل وربما اكبر الألم .. يسكن في اشد علاقاتك عمقا .. !!
لا تظني يا صديقتي اني اقصد زعلك الأخير .. فانا أرى ذلك الحزن في عينيك .. حتى في اشد لحظات الضحك ..!

واعلم أن كل من تعرفينهم .. يخذلونك وقت حاجتك .. بل وتتمنين انك ما عرفتهم أبدا .. لان ذلك سيكون أهون من أن يكون حولك الكثير .. ولا ترين أحدا !

إن (بوكاهانتس ).. (هكذا ينادوونني صديقاتي !!) التي تضحك دائما .. تبكي اليوم من أجلك !


يؤلمني حزنك يا صديقتي ..
ولم اعد احتمل كل ذلك الألم في عينيك ..
أحيانا يا غالية .. نكره من حولنا .. ورغم قسوة ذلك الشعور إلا انه يعتبر هينا جدا مقابل أن نكره أنفسنا !
فإننا حين نكرهها تفتح علينا شلالات الحزن الأسود .. تلك التى لا تجعل لأي شيئ .. طعما ولا لذة ..

حين نكره شخصا ما .. نبتعد عنه .. وحين نكره أنفسنا .. أين نبتعد ؟؟

حين يكون أكثر من يتعبنا .. هو أنفسنا .. فإننا ننهار !

نذهب إلى اشد الأماكن متعه .. ونقضي ليال في الضحك .. ونعود الى الوسادة آخر الليل .. ونبكي ! !!

وربما لا نجد من يشاركنا النحيب سواها ..

أتعلمين ..
يوما ما .. وبينما أنا ابكي .. ناداني أحب شخص لي .. يحبني جدا .. وبدون مبالغه .. لا أستطيع أن أعيش لحظه بدونه !!
كان وقت زيارته لي .. منتصف الليل أو بعده بقليل .. وبصراحة كنت قد أغضبته .. وكان يراضيني هو .. سألني إذا كنت احتاج أي شي ؟ طلب مني أن أتكلم معه .. أن اطلب منه أي شيئ .. بل وقال لي بكل طيبه انه ما إن اعتذر .. فانه سيقبل وسينسى .. وسيعاملني بكل حب ..
بسط يديه لي طوال الليل .. لكني ظللت ابكي .. ولم اطلب منه شيئا !!!
نسيت أن اطلب ..
وبقيت في التعب !!
أتعلمين يا صديقتي من الذي ناداني ..
ناداني غير ظلوم ولا عدوم ..
ناداني الله من فوق سبع سماوات ..
هل من سائل فأعطيه .. هل من داع فاستجيب له ؟
يبسط يده طوال الليل ..
كل ليله ..
فلا التفت إليه ..
ولا اطلب منه ..
وأظل اركض وراء أطياف بشريه .. عفوا .. كنت أظنهم بشرا!!!!

حين تنزلين همك بالله فانه يزيله .. يقينا يا صديقتي .. والله إن الله لا يكذب علينا .. هو الذي أودع فينا هذا القلب … وهو الذي جعلنا نحبه هو يحبنا يا صديقتي … لكننا لا نحبه !
نعم نحن لا نحبه .. فنحن لا نتذكره .. ولا نحن إليه … ولا نرمي همومنا بين يديه .!

قال لنا .. وقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا …يرسل السماء عليكم مدرارا .. ويمددكم بأموال وبنين .. ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا )
يا الهي ..!! جنات وانهار ..
أموال وبنين ..
بالله عليك … أيعجز مثله أن يمدنا براحه في القلب ؟ بضحكه من قلب؟
بعد أن أهلكتنا الأقنعة ؟

إن كلمه (( استغفر الله )) كريدت كارد .. بطاقة صراف .. رصيدها .. أموال وبنين .. جنات وانهار رصيدها كل ما نشتهي .. ولكننا لا نستخدمها أبدا
فقط حين تحتاجين لأي شيئ استفيدي من تلك البطاقة ..
وسترين الفرق ..
إن في الاستغفار قوه عجيبة ..
جربيها طوال الوقت …
وأنت وحدك في السيارة ..
وأنت في الطريق إلى المدرسة .. إلى الجامعة ..
حتى وأنت تنتظرين طلبك في أي مطعم أو كوفي شوب ..
وسترين الفرق …
انه لا يكذب علينا .. لم يكذب علينا الله ولو مره واحده فلماذا لا نصدقه ؟ لنجرب ولن نخسر شيئا إننا نصدق أناسا كذبوا علينا عشرات المرات فلم لا نصدق من لم يعاملنا سوى بالصدق ؟؟

***

دعيني احكي لك قصه مهرج .. أحب دوره كثيرا .. وكان يرى سعادته في فرح في عيون من حوله ..كان يطير فرحا حين يخرجهم من أجواء حزينة إلى أخرى ضاحكه سعيدة ..
يوما ما .. بكى المهرج !
أسرع إليهم .. لم يخجل من دموعه أمامهم .. بل ذهب إليهم بدون أن يجففها ..
وكانت الصدمة أن صوت الضحك .. اخذ يعلوا .. ويعلوا .. ويعلوا ..
عندها عرف المهرج حقيقة قاسيه .. عندما يبكي المهرج يضحك الجمهور ..
كم مره يا صديقتي كنا فيها ذلك المهرج الطيب .. وكم أتقن من حولنا دور الجمهور الساذج ؟؟

كم مره يا صديقتي شعرت انك بحاجه أن تركضي ؟ أن تهربي أن تختبئي ؟
من كل شيئ حتى من نفسك التي ربما تكون أقسى عليك من كل من حولك ..
حين أحاط بك ذلك الشعور أين فررت ؟
ربما لم تهربي بالمعنى الواضح للهروب وهو أن (تأخذي شنطتك وتروحين السفارة )
لكنك بلا شك حاولت التشاغل عن الألم حتى لو بألم آخر !!
لا ادري لماذا صرت كلما حاصرني ذلك الشعور أتذكر انه دعاني .. وطلب مني أن اهرب إليه .. أن اختبئ في حضنه ..
لقد قال لي ..((ففروا إلى الله ))
فلماذا لا نهرب إليه .. لن نجد بابا لا يفتح .. لن نجد سوى الحب .. والقرب ..

أحيانا يا صديقتي نحس بحاجه للشكوى .. نريد أن نصرخ .. في أي أذن قريبه منا .. نحبها أو نكرهها .. فقط نريد أن نصرخ .. ومع أننا أحيانا لا نريد حلا . فقط نريد قلبا يستمع لنا بحب ..
أتعلمين يا صديقتي .. اشتكيت إلى الكثير من القلوب .. بعضها ساعدني .. واغلبها .. زادني هما .. وبعضها شعرت بالندم بعد أن كشفت له أوراقي ثم اكتشفت أن تلك الأوراق وصاحبتها لا تعني له شيئا !
ولكني يوما ما ... وقبل أن أنام .. وضعت رأسا ملؤه الهم على وسادتي .. وجربت وأنا مستلقية .. أن اشتكي لربي ..
تكلمت معه طويلا .. قلت له القصة منذ البداية .. قلت له وكأنه لا يعلم بها .. استمع لي بحب .. لم يقاطعني ... ولم اضطر أن اردد بين كل جمله وأخرى .. لا تفهمني غلط .. أو والله ما كان قصدي ..
كان يعرف قصدي .. ويفهمني جيدا .. يحبني .. واعتقد انه يثق بي ..وبالتأكيد يرحمني

يومها يا صديقتي تعلمت أن اشتكي له كلما ضاقت بي الدنيا ... وتطور الموضوع .. فصرت احكي له حتى عن أحداثي السارة .. إنها تجربة قويه عظيمة .. فما رأيك ؟
لا أقول إني لم اعد أمارس ..شقاوة .. أو نقاوة البوح مع من أحبهم .. إن هناك من لا أستطيع العيش بدون أن اقلب بين أيديهم أحلامي وآلامي .. لأننا حين نتشارك الحزن يخف وحين نتشارك الفرح يتضاعف ..
ولكني وان كنت اتصل بكل من أريد أن أحادثهم .. فاني لم اعد أنسى أن اتصل بربي .. فهو عندي أولا وأخيرا وقبل قائمة الــ(vip ) وأحبه يا صديقتي لأنه والله .. يحبنا جدا .. جدا يا غالية


وحتى لا يكون ما نقوله كلاما نظريا فقط وبنجا موضعيا لا يلبث إلا أن يزول .. لنبدأ اليوم .. لنعقد صلحا معه … إننا يا صديقتي نستحي أن نرد أي فرد يحبنا .. ولو لم نكن نحبه … فلماذا هان علينا ربي؟
ألانه يحبنا ؟
ألانه أعطانا ؟ لماذا نحب الكل إلا هو .. ونثق بالكل إلا رحمته ..؟؟؟
لنفتح قلوبنا للحب الحقيقي .. فان في القلب فقرا لا يملؤه إلا ذكره الله

أولا يجب أن نحافظ على أذكار الصباح والمساء
أنا أقولها .. لكني (أفوت ) أحيانا .. وأحيانا يصير مافيا حيل !
لكني عندما أقولها اشعر أن هناك هابي فيس كبير في قلبي (: وسأكون شاكره لك لو ذكرتيني بها ..

ثانيا .. لنحس بقربه .. بحبه .. لندعوا أي شيئ .. أي دعاء المهم أن نرفع أيدينا له .. 3 دعوات على الأقل يوميا ..


ثالثا .. إذا كان في بالك أفكار أخرى لا تترددي أن تقوليها لي فانا يا صديقتي أيضا أود أن اركض إليه .. فقد تعبت من بعده .. بدونه يا صديقتي ضعت ..


ربما أكون قد أطلت كثيرا .. كثيرا
لكنك أنت السبب !
لأنك رهيبة جدا فلا بد أن تصل كلماتي إلى رهابتك
عموما يا صديقتي .. ادعوا الله أن يزيل همك .. وان يمنحك فرحا وحبا يغمر أيامك ويملؤها رضا .. اطلب من الله يا صديقتي .. أن ندخل الجنة معا فلم يبق في هذه الدنيا الكثير ولم يعد شيئ في هذه الأرض يسوى أن نعطيها اكبر من حجمها أو أن نتمنى على ترابها لقاء ..




منقوووووووووووووووووووووووووووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد



عدد المساهمات : 6
نقاط : 8
تاريخ التسجيل : 04/07/2010

مُساهمةموضوع: .رسالة من فتاة الى صديقتها   الأحد يوليو 04, 2010 8:40 pm



الله الله الله
شكرا جزيلا على هذا الموضوع الاكثر من رائع
وادعو الله ان يكون فى ميزان حساناتك
(( استغفر الله))
(( استغفر الله ))
((استغفر الله ))

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Doaa Elgana
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 214
نقاط : 380
تاريخ التسجيل : 13/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: رسالة من فتاة إلى صديقتها !   الإثنين يوليو 05, 2010 8:52 am

البسملة 1

شكرا لك يا أستاذ أحمد

نتمنى لكم المتعة والفائدة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة من فتاة إلى صديقتها !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النور :: المنتدى العام :: المواضيع العامة-
انتقل الى: