منتدى النور للعلوم النفسية والتربوية
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رأيت الموت ...بل عشته !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Doaa Elgana
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 214
نقاط : 380
تاريخ التسجيل : 13/04/2010

مُساهمةموضوع: رأيت الموت ...بل عشته !!!   السبت مايو 22, 2010 8:33 pm

البسملة 1
رأيت الموت ... بل عشته !
مساء يوم الاثنين : 18/1/2010
اصطف عشرات ، بل مئات من البشر على جسر الوادى لمشاهدة السيل ،،، سبحان الله المياه تندفع بشدة فى مجرى الوادى ....
مكبرات الصوت تعلو ، على السادة المواطنين إخلاء المكان !
طبعا ليس ببالنا على الإطلاق أن يغادر السيل مجراه ليأتى إلى الحى ويصول ويجول فى المنطقة مدمرا ما حوله جارفا فى تياره ما يقابله من أشياء ....
ما زال الوضع إلى حد ما شبه مستقر ....
الساعة الثانية عشر والنصف بعد منتصف الليل ، خلد أفراد أسرتى كل إلى فراشه ،، لا أريد النوم ،، بدأت أتململ فى الفراش ، غادرت الحجرة بعد صراع دام ساعة ونصف بينى وبين النوم الذى يخاصمنى ؛ كانت الساعة الثانية من صباح يوم الثلاثاء 19/1/2010 لا أستطيع التركيز فى أى شئ لم أستطع القراءة ، فعدت ثانية لفراشى ... كانت هناك أصوات فى الشارع ، تقريبا بعض الناس تنقل حاجاتهم من منازلهم إلى أماكن أخرى ... طبعا لم أفتح الشرفة لأطل منها لأرى ما الوضع ....
أخشى أن أغمض عينى الآن فيغلبنى النعاس ... حيث بدأ القلق يتسرب إلى قلبى شيئا فشئ ....
آذان الفجر ....
الحمد لله سنصلى ثم أنام إن شاء الله ! لم أغادر الفراش مباشرة كى أتوضأ للصلاة ... فجأة الرجل فى المسجد يبكى ويقول فى الميكروفون : احترسوا من المياه ... احترسوا من المياه ،، المياه تقترب من الحى ... صوت يُرجف الأبدان !
قفزت من على الفراش وفتحت الشرفة وقد نسيت أن أضع غطاء الرأس على رأسى ...
هذا الصوت الباكى الذى سرى فى فضاء الحى المظلم جعلنى أرتجف بشدة ووجدتنى أبكى رغما عنى ... أسرعت إلى الهاتف كى أتصل بجارتنا فمنزلهم منخفض ... وبدأت أخاف ... كانت يدى ترتجف بشدة ! يعلو الرنين على الطرف الآخر ولا مجيب ،،، هيا ردى ،،، ردى الله يخليكى ... لا مجيب
سألتنى أمى هل أجابك أحد قلت لها لا ... وضعت السماعة وقلت لأمى سأصلى إن شاء الله ثم أعاود الاتصال ثانية ....
هنا وفى لحظة واحدة تغير نداء الرجل ...
احترسوا من المياه ... المياه تتدفق بغزارة إلى الحى ....
يا إلهى ... يا إلهي ... فرغت من صلاتى ،،، سألت أبى : بابا هى الميه فعلا جيه هنا
قال أبى : لقد وصلت حتى منزل عمك عزت !
فأسرعت إلى الشرفة وأنا أرتعد بشدة ، كنت أتوقع أن تكون المياه قادمة من ناحية بيت عمى عزت لكن ... كانت المياه تتدفق بغزارة من كل حدب وصوب ! كانت الساعة تقريبا الخامسة والنصف من صباح يوم الثلاثاء ، اختلط كل شئ .. لا طريق ولا شارع ... المياه تندفع أكثر فأكثر ... دخلت بعض المنازل المنخفضة ... يا الله .. يا الله ، اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا .. يا الله عصيناك لكنك بنا راحم ...
كنت أحب صوت المياه ... لكنى الآن أخافه بشده ..صوت المياه فى الشارع يفوق صوت البحر فى جو عاصف ، يخوننى اللفظ ويهرب منى المعنى فى سماء الخوف ، لا أخاف الموت فى حد ذاته ، ولا أشعر أنى سأموت الآن لكنى أشعر بانقباضة عنيفة فى قلبى ....
من كل نوافذ البيت أطل على الغرق والموت ....
يا الله !!!!!!!!!!!
يزداد تدفق المياه ، ما زال منزلنا صامد لارتفاعه ، يا إلهى هل ما أعيشه حقيقة ؟!!
لكم شاهدت تلك الصور على شاشات التلفاز لكن أشاهدها وأعايشها رؤى العين فهذا فوق خيالى !
أمسكت هاتفى الجوال ، وكانت الساعة السادسة والربع تقريبا ..كتبت رسالة صغيرة ( ادعو الله أن يكشف عنا البلاء وأن يغفر لنا اسرافنا فى أمرنا ) وأرسلتها إلى كل أقاربى وأصدقائى من مستخدمى شبكة فودافون فليس معى رصيد ...
أنظر من شرفة حجرة أبى فأرى المياه باندفاعها الشديد وهى تحمل معها جذوع النخيل يا سبحان الله ماهذا يبدو جسم سخان كهربى ! .....
أنظر من شرفة حجرة أخى وشرفة الصالة فأرى المياه باندفاعها قد دفعت سيارة جارنا ،،، أما شرفة حجرتى فكانت هى الموت بكل صوره !
الساعة التاسعة صباحا .....
بدأت بعض اللودرات تأتى إلى المنطقة لتنقل الأهالى من بيوتهم إلى الأماكن التى لم يطولها السيل ، الناس يركبون فى صندوق اللودر ، ينقل بعض الناس ثم يأتى ليأخذ غيرهم وهكذا ...ما زال منزلنا مرتفعا رغم ارتفاع المياه التى تصر على اقتحامه مثلما اقتحمت غيره من البيوت دونما استئذان لتدمر كل أساسياتها ولتعلن فى النهاية انتصار الطبيعة رغم تحديات البشر ... كانت معنا جارتنا وأطفالها فى منزلنا ،،، تقريبا جميع من فى المنطقة يغادرون منازلهم باللودر ،، أخى يقول دعونا نغادر الآن ولننزل فى أى فندق بعيد عن هنا ، أمى قالت إذا استمر الوضع هكذا فسوف نغادر ؛ أما أنا فقلت لن أغادر المنزل حتى ولو دخلت المياه هنا ... ليس عندا ولا مكابرة ولكنى لا أتخيل أن أغادر منزلى ... فإن متنا ، متنا سويا هكذا كنت قد عاهدت نفسى وكان أبى يفكر مثلى على ما أعتقد فلم يكن بباله أن يغادر منزلنا الحبيب ....
بدأت المياه تصعد سلالم البيت ... ارجعى أيتها المياه ... لماذا تصرى على اقتحام منزلى هكذا ؟! أرجوكى انحسرى ...
صوت المياه العنيف ،،، ونداءات الناس من حولى ،،، يرغب القلوب !
صوت أغنام وطيور ترسل نداءات استغاثة تشبه صوت طفل يبكى بحرقة ويستغيث من الخطر ....
الساعة العاشرة ... انخفض الصوت ... بدأ يخبو رويدا ، رويدا يا إلهى اختفى الصوت هل ماتت الأغنام ؟!!!
وللحكاية بقية إن شاء الله !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمدشبل
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 92
نقاط : 126
تاريخ التسجيل : 22/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: رأيت الموت ...بل عشته !!!   الخميس مايو 27, 2010 12:15 pm

موضوع مؤلم لكنه جميل يا دعاء

بس ليا بعض الاستفسارات كده

عمك عزت هو استاذ عزت عبد العال ؟

طيب يا ترى اخباره ايه لو هوا ؟

ثانيا في شوية تعليقات

ان القصة القصيرة من عوامل نجاحها خلوها من الزمان

كمان في بعض الافاظ كان يمكن استبدالها خالصة انها قصة باللغة العربية الفصحى

مثل بابا تستبدل بأبي وعمي عزت ممكن تستبدل بجارنا وهاتكون اقرب في المعني كمان كلمة اللوادر كان ممكن تكون الجرافات


وفي النهاية لك جزيل الشكر على هذا العمل الذي أبكى القلب وربنا يخلي بيتكو عالي على طول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Doaa Elgana
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 214
نقاط : 380
تاريخ التسجيل : 13/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: رأيت الموت ...بل عشته !!!   الخميس مايو 27, 2010 10:32 pm

البسملة 1

أخى الفاضل

أولا أشكر لك مرورك الكريم بموضوعى المتواضع

ثانيا أشكر لك تعليقك الفنى واللغوى لكن إليك الآتى :

لم أكن أكتب قصة قصيرة بل كنت أكتب مذكراتى عما حدث فى ذلك اليوم وكما حدث لذا فلم ألتزم باللغة العربية الفصيحة بل كتبت الأحداث كما عشتها صورة ولفظا ومعنى فهى ليست قصة قصيرة بل مذكرات واقعية

بالنسبة لعمى عزت فأنا لا أعرف أهو من تقصد أم لا فأنا لا أعرف اسمه فى الحقيقة لكن لو افترضنا أنه من تقصد فهو بخير إن شاء الله تعالى

والشكر لله وحده وحفظكم الله كذلك وأعلى قدركم فى الدنيا والآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maroo
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 176
نقاط : 300
تاريخ التسجيل : 22/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رأيت الموت ...بل عشته!!!   الأربعاء أغسطس 04, 2010 9:58 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الموضوع قاسى
مش عارفة اعلق لكنى عشت الحكاية واتخيلتها وانا بقرأها
الموضوع صعب وقاسي
بس الحمد لله الموضوع انتهى على خير وربنا يحميكوا ويحفظكوا من كل شر

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Doaa Elgana
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 214
نقاط : 380
تاريخ التسجيل : 13/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: رأيت الموت ...بل عشته !!!   الإثنين أغسطس 09, 2010 11:39 am

البسملة 1

شكرا يا مروة على تعليقك

وربنا يحفظك ويحميك ويبعد عنك كل مكروه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رأيت الموت ...بل عشته !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النور :: المنتدى الأدبى :: المنتدى الأدبى-
انتقل الى: